آخر الأخبار

خطورة بعض المنتوجات القادمة من الصين

نستهل هذا التذكير بالاتفاق الثنائي الذي وقّع بين المغرب والصين خاصة فيما يتعلق بحماية المستهلك، والذي ينص على تعزيز تبادل التجارب والخبرات في مجال حماية المستهلك، وتنفيذ البرامج الخاصة بحماية المستهلك وذلك من أجل تقوية العلاقات التجارية الثنائية. وبالنظر لكون واردات المغرب من الصين أكبر من الصادرات، فمن الصعب أن يصل هذا الاتفاق إلى حيز التطبيق، مما يطرح مجموعة من الأسئلة حول ضرورة حماية المستهلك المغربي بالنظر لما تعرف به المنتوجات الصينية من سمعة سلبية على المستوى الدولي، وفقا لتقارير صادرة عن المفوضية الأوروبية، حيت أن أغلب البضائع الخطرة التي تهدد صحة المستهلك في سنة 2016 قدمت من الصين، وخصوصا في ما يرتبط بلعب الأطفال والسيارات والملابس.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.