العربية للطيران المغرب تعزز مركز عملياتها بأكادير، ووجهتها نحو سبع مدن أوروبية

عقب إعلانها الصادر في أبريل الماضي عن خلق مركز العمليات الجديد بأكادير، تطلق العربية للطيران المغرب، أول ناقل بالتكلفة المنخفضة بالمغرب، حملة ترويجية واسعة بخصوص هذه الوجهة والمدن السبع الأوروبية التي تربطها ابتداء من فاتح أكتوبر، ويتعلق الأمر بكل من دوبلان، ومانشستر، وكولون، وميونيخ، وتولوز، وستوكهولم وكوبنهاغن.

وتهدف هذه الخطة الترويجية المنظمة بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، إلى تسليط الضوء على الوجهات السبع الجديدة وأكادير باعتبارها وجهات ذات جوانب مختلفة.

وبهذا الخصوص، تم تنظيم سلسلة من العروض وورشات عمل ولقاءات مع المهنيين في ألمانيا والمملكة المتحدة والدانمارك والسويد وفرنسا.

وانطلقت المحطة الأولى من هذا المخطط الترويجي بكولون، وبعدها ميونيخ. وشارك في هذه الفعاليات أكثر من مائة من منظمي الرحلات السياحية والمهنيين من القطاع، ما مكن العربية للطيران المغرب من تقديم منتجها المتميز بالراحة والموثوقية وأعلى جودة مقابل أفضل سعر.

وأتار إطلاق هذه الخطوط الجديدة اهتماما كبيرا لدى الفاعلين السياحيين، وهكذا نظمت العربية للطيران المغرب بتعاون وثيق مع المكتب الوطني المغربي للسياحة سلسلة أسفار للصحافة وإدكتور لفائدة الصحافة الأوروبية، ومنظمي الرحلات الألمان والإيرلنديين، والفرنسيين، والإسكندنافيين.

وستشارك العربية للطيران المغرب في كل المعارض والملتقيات، لتعزيز هذه الوجهات السبع.

وتواكب مخطط العمل هذا، حملة إشهارية مهمة في البلدان المصدرة.

وتغطي هذه الحملة عددا واسعا من وسائل الإعلام عبر الإنترنت وغير الإنترنت. وتحظى الإذاعة والصحافة بالتفضيل في بعض الدول، في حين تم الإبقاء على اللوحات الإشهارية الحضرية في بلدان أخرى.

وتم التركيز بشكل كبير على الديجيتال، باعتباره الوسيلة الأكثر سرعة وفعالية لبلوغ أكبر عدد ممكن من المسافرين المحتملين.

وسيوفر هذا الافتتاح الجديد لمركز عمليات العربية للطيران المغرب بمطار أكادير سعة إضافية قدرها 149292 مقعدا. ومن المؤكد أن هذه القدرة الإضافية ستعزز الإقبال على أكادير، وسوف تسهم، أيضا، في نمو حجم الرواج في مطار أكادير.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.