الجامعة الدولية للدارالبيضاء تشكل مجلسها الجامعي

أعلنت الجامعة الدولية للدارالبيضاء (UIC) عن تشكيل مجلسها الجامعي الأول، المتكون من 18 عضوا، والذي تكمن مهامه في التفكير في التوجهات الاستراتيجية الكبرى لهذه المؤسسة وإرسائها في العالم السوسيو اقتصادي. وينتمي أعضاء المجلس الجامعي إلى المجتمع المدني والعالم الأكاديمي ومن عالم المقاولة:

  • منير الطنطاوي العراقي، رئيس الجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • هريس حسابيس، المدير العام للجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • طرفة مروان، رئيس المجلس الأكاديمي للجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • أحمد نجم الدين، رئيس جامعة الحسن الأول بسطات
  • ادريس العلوي المدغري، وزير سابق
  • عماد بنموسى، المدير العام لكوكا كولا مصر وأفريقيا الشمالية
  • كمال بنسودة، المدير العام المدير العام لأطلس هوسبيتاليتي
  • المهدي القطبي، رئيس المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب
  • غيتا زنيبر، الرئيس المدير العام لـ ديانا هولدينغ
  • توفيق ركيبي، أستاذ ومنسق لسلك الدكتوراه للجامعة الأوروبية بلشبونة، الكاتب العام لشبكة PGV ورئيس غرفة التجارة والصناعة والتجارة البرتغالية المغربية
  • عبد الحكيم الدكالي، نائب رئيس الشؤون الأكاديمية والموارد البشرية بالجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • جمال بوكوراي، عميد كلية علوم التدبير بالجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • جمانة الترك، عميدة كلية علوم الصحة بالجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • سعيد بنعمار، مدير قطب التكوين التنفيذي بالجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • عبد الصماد الورداوي ، نائب رئيس المالية والعمليات
  • هاجر ايكر، أستاذ باحث للجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • عمر محيمدات، ممثل طلبة الجامعة الدولية للدارالبيضاء
  • صابرين اكديرة، ممثلة خريجي الجامعة الدولية للدارالبيضاء

ومن شأن هذا المجلس الذي يرأسه رئيس الجامعة والذي تمت بلورته وفق نموذج معتمد من قبل العديد من الجامعات الدولية، تحقيق قيمة مضافة حقيقية بالجامعة الدولية للدارالبيضاء. وسيشكل هذا المجلس، الذي يمثل إجراء تنظيميا وقانونيا للمؤسسة، منصة للتبادل والتقاسم وسيتخذ جميع التدابير الرامية إلى جودة التعليم والتكوين وأيضا إدماج الخريجين بسوق الشغل. وفي هذا الإطار، سيعمل المجلس على اتخاذ القرارات بشأن مشاريع إحداث شعب جديدة، ومشاريع البحوث، والاستراتيجية مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين لـ UIC، والاتفاقات وعقود التعاون والشراكة.

وبهذه المناسبة، صرحت غيثة ماريا زنيبر، قائلة بكل فخر واعتزاز “أنا سعيدة بهذه الفرصة التي منحتموني إياها، فرصة تجعلني أتقاسم معكم رؤية مبتكرة لهذه الجامعة. كونوا متأكدين على أنني سأعمل جاهدة على تقديم أفضل ما لدي من خلال رؤيتي كمقاوِلة، مدعومة بالمسؤولية الاجتماعية للمقاوَلة وأيضا باهتماماتي الخاصة إزاء مستقبل الطفولة”.

فضلا عن ذلك، يمكن للمجلس اقتراح إحداث لجان للتفكير حول القضايا الخاصة بالحياة العلمية، والثقافية، والبيداغوجية للجامعة الدولية للدارالبيضاء.

وقد جرت أشغال أول حصة يوم 5 أكتوبر 2017.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.