آخر الأخبار

مؤسسة زكورة تحتفي بـ 20 سنة من الالتزام في خدمة التربية و تعطي انطلاقة ميثاق من أجل استفادة الجميع من تعليم أولي ذي جودة

تعتبر مؤسسة زكورة تجربة إنسانية استثنائية تجمع منذ 1997 المئات من الأشخاص الملتزمين إلى جانب الأطفال والشباب والنساء  المنحدرين من أوساط هشة بالمغرب.

واقتناعا منهم بأن التربية و التعليم يلعب دورا رئيسيا في بناء مجتمع متكافئ ومتجانس، فإن المانحين والشركاء والمتعاونين والمتطوعين، متحدون جميعهم حول شعار واحد: واجب الالتزام .

20 سنة من الالتزام في خدمة التربية و التعليم

كرست مؤسسة زاكورة التي تأسست في سنة 1997،وهي مؤسسة ذات منفعة عامة، أعمالها للتنمية البشرية من خلال تعليم الأطفال، وتكوين الشباب واستقلالية المرأة في المناطق القروية في المغرب. كماقامت مؤسسة زكورة من منطلق روح التضامن، وحرصا على الجودة واحترام الكرامة الإنسانية، بوضع برامج سوسيو تربوية استفاد منها منذ إنشائها 146000 من الأطفال، والشباب والكبار.

هذا و كانت المؤسسة مبادِرة لمشاريع مبتكرة، يدعمها الشركاء الأوفياء والعديد من المنظمات الوطنية والدولية. و من بين هذه المشاريع تأسيس أولى مدارس التربية غير النظامية، وبرنامج “التنمية المندمجة للدواوير”، والمدرسة غير النظامية الرقميةالأولى في المجال القروي في المجال القروي، و المبادرة الوطنية للتربية ما قبل المدرسية في العالم القروي ANEER.

ومن أجل مواكبة دينامية مشاريعها، عملت المؤسسة على تكوين أزيد من 3000 مشاركة ومشاركا.وساهمت أيضا، في خلق أزيد من 2000 منصب شغل خلال السنوات الأخيرة. ومنذ سنة 2015، توفر زكورة أكاديمي  تكوينات للموارد التي يتم توظيفها في إطار مشاريع المؤسسة وتعمل كفاعل تنموي من خلال تقوية كفاءات الفاعلين المحليين.

وأنشأت مؤسسة زكورة كذلك، زكورة لاب، ويتعلق الأمر بفضاء للبحث والتنمية.   ويحرص المختبر على الابتكار، ويراد به أن يكون فاعلا للتفكير والتتبع والتقييم وتعميم ونشر القضايا المتعلقة بالتربية و التعليم.

أول شبكة غير حكومية للمدارس بالمجال القروي

منذ إنشائها وفرت المؤسسة التربية و التعليم لأزيد من 22000 طفل بـ 419 مدرسة للتربية غير النظامية، وتربية ما قبل مدرسية لأزيد من 7000 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 4 و6 سنوات بـ 104 مدرسة مخصصة لذلك. وقد ساهمت الجهود الناجحة في ضمان نسبة اندماج في الابتدائي سنة 2017، بمعدل 100 في المائة ونسبة نجاح للالتحاق بالإعدادي بلغت 92 في المائة بالنسبة لأطفال مدارس زكورة.

ميثاق من أجل استفادة الجميع من تعليم أولي ذي جودة

احتفالا بـ 20 سنة من الالتزام لفائدة التربية و التعليم للجميع و إستعدادا للعشرين سنة القادمة، أطلقت مؤسسة زاكورة في 20 نونبر، التاريخ المخلد لليوم العالمي لحقوق الطفل، ميثاقا من أجل استفادة الجميع من تعليم أولي ذي  جودة.

من خلال هذه الدعوة للعمل، تتطلع مؤسسة زكورة إلى تعبئة الجميع من أجل التعميم الفعلي للتعليم ما قبل المدرسي، والمراهنة على التجارب الناجحة، وتوحيد الجهود بين الفاعلين المؤسساتيين، الوطنيين، والدوليين والمجتمع المدني. وهكذا، يلتزم موقعو الميثاق بتشكيل  قوة للتفكير والاقتراح بخصوص القضايا المتعلقة بتعميم التعليم الأولي  والنهوض بالابتكار، والبحث والتنمية بغية دعم السياسات والممارسات المتعلقة بالتربية و التعليم.

هذا الميثاق سيقدم و سيتم تفعيله خلال الحدث المنظم من قبل مؤسسة زكورة للاحتفال بذكرى مرور 20 سنة على تأسيسها. وبهذه المناسبة، تشكر المؤسسة رعاة هذا الحدث على دعمهم، خاصة الشركة العامة المغرببة للأبناك، شمس للإشهار، و ديسلوغ ومؤسسة سمارت.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.