كاسيو الشرق الأوسط تدعم جهود الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الدار البيضاء – سطات في تطوير تدريس مادة الرياضيات لتجويد التعليم بالمغرب.

  • كاسيو تستعرض مخططها التنموي للمغرب وشمال إفريقيا
  • تعيين كريم عبيدي ممثلا لكاسيو بالمغرب وشمال إفريقيا

أعطت كاسيو الشرق الأوسط، أمس، انطلاقة تعاونها الأول في مجال التعليم بالمغرب مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات، بغية تعزيز الجهود المبذولة في إطار إصلاح التعليم، بالاعتماد على أحدث التكنولوجيا المتوفرة خاصة تلك المتعلقة بالرياضيات.

واستهل هذا الحدث بمداخلة للسيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين – الدار البيضاء سطات التي سلطت الضوء على الجهود التي تبذلها الأكاديمية في مجال التدريس على مادة الرياضيات من خلال المقاربات الجديدة التي تحدث ثورة في تلقينها بالصفوف الدراسية.

وخلال اللقاء أطلع ممثلو توب بيزنس، شركة شريكة لكاسيو المغرب على آخر أخبار كاسيو، خصوصا حضور الشركة بالمغرب وأيضا مشاريعها التي تدعم الاستراتيجية الحكومية الخاصة بإصلاح التعليم.

ومن هذا المنطلق، استعرض فريق متخصص من كاسيو في مجال التربية و التعليم الطريقة التي تعتزم بها الشركة دعم كل المبادرات التي تروم دعم تدريس مادة الرياضيات بالمؤسسات التعليمية لاسيما عبر إدخال الحلول الجديدة التي تعيد تشكيل تجارب تعليم وتلقين الرياضيات بالصفوف الدراسية.

علاوة على ذلك، اقترحت كاسيو الشرق الأوسط اليوم بدعم من “توب بيزنس”، أول ندوة واسعة النطاق حول استراتيجياتها ومخططاتها التنموية في المغرب. وعَرف الحدث التئام ممثلي الشركات الكبرى ورجال ونساء الأعمال وأعضاء من جيترو (JETRO) المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية.

وتطرق كوجي ناكا، المدير العام لكاسيو الشرق الأوسط بدوره إلى الاستراتيجية الجديدة للشركة ومشاريعها التنموية في شمال إفريقيا الشمالية، انطلاقا من مكتبها بالمغرب. كما تطرق إلى تعيين السيد كريم عبيدي في منصب ممثل كاسيو بالمغرب و شمال إفريقيا.

وتنهج كاسيو الشرق الأوسط استراتيجية توسعية كبرى بالشرق الأوسط وإفريقيا. وتطلق الشركة المتمركزة بدبي، اليوم، أنشطتها على الصعيد الإقليمي وعمدت في هذا الإطار إلى إحداث العديد من التمثيليات في المغرب ومصر وكينيا ونيجريا وجنوب إفريقيا.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.