آخر الأخبار

عروض استثنائية لمواكبة ارتفاع حجم المعطيات سنة 2017 لدى إنوي

ارتفاع حجم المعطيات التي تم تبادلها على شبكة «إنوي» بـ55% إلى غاية أكتوبر 2017.

ارتفاع الاستهلاك الفردي بنسبة 60% خلال نفس الفترة.

عروض خاصة برأس السنة لتشجيع المزيد من المغاربة على اقتناء تجهيزات الربط بالانترنت. 

تؤكد المؤشرات الأولى لسنة 2017 نجاح «إنوي» في استراتيجيته الرامية إلى دمقرطة الولوج إلى الانترنيت وتكنولوجيات المعلومات. 

منذ إطلاق شبكته 4G على الصعيد الوطني في 2015، قام الفاعل الاتصالاتي باستثمارات ضخمة لتطوير بنيته التحتية وإطلاق خدمات ذات قيمة مضافة عالية ومضامين محلية مبتكرة. 

خلال 2017، واصل الفاعل الشامل للاتصالات جهوده وقدم سلسلة من العروض تضم تجهيزات وخدمات تلائم حاجات كل فئة من زبنائه : الخواص، المقاولات، الشباب، إلخ. 

كل هذه الفئات استفادت من المواكبة اليومية لـ«إنوي» من أجل اعتماد التكنولوجيا في كل مناحي الحياة اليومية، لتحقيق المزيد من الراحة واكتساب المزيد من الفعالية. 

همت عروض «إنوي» الهاتف المحمول وكذا الانترنيت الخاص بالبيوت، وذلك من خلال اعتماد حلول مبتكرة بالسوق المغربية مثل الـ«Data Sharing» (تقاسم الانترنيت) والعرض الناجح «i-dar Duo». 

يعد «i-dar Duo» عرضا متكاملا للربط بالانترنت، سهل الاستعمال ويستجيب لحاجيات كل أفراد العائلة. هو كذلك عرض بديل لأنظمة الربط التقليدية يمكن المغاربة من اختيار فاعل الاتصالات المفضل لديهم ويساهم كل يوم في دمقرطة الولوج للانترنت ذو الصبيب العالي جدا. 

اليوم، تؤكد الأرقام نجاح استراتيجية «الانترنيت للجميع»، وكذا نجاعة هذه الجهود في مجال الابتكار التكنولوجي والتجاري.

فخلال الشهور العشرة الأولى من 2017، ارتفع حجم المعطيات المتبادلة على شبكة «إنوي» بـ55%. وارتفع متوسط حجم استعمال الزبون للانترنيت بمعدل 60%. 

«هذا يمثل 60% في المائة إضافية من الربط بالنت وتبادل المعطيات، ومن الاستفادة من خدمات ذات قيمة إضافية عالية» يقول رشيد مشهوري، المدير التقني لدى «إنوي»، الذي يضيف «لقد قمنا بحملات، مثل ‘المغرب دارنا’، أكدت لنا أن الولوج إلى الانترنيت مصدر للانفتاح والإبداع والتنمية في مختلف المجالات مثل خلق المقاولات والتعليم». 

دراسة سلوك مستعملي الانترنيت تبين بكل وضوح أن 53% من المعطيات المستهلكة تهم تصفح مواقع إلكترونية ومتاجر التطبيقات، بينما 33% تهم النقل المباشر عبر النت (streaming)، أي تصفح الفيديوهات، في حين تشكل الرسائل الفورية 7% من المعطيات المستهلكة. 

لدعم وتقوية هذه الدينامية ولتجاوز عائق تجهيز الأفراد والبيوت، يطلق «إنوي» عروضا خاصة برأس السنة لتشجيع المزيد من المغاربة على الاستفادة من كل ما يتيحه الانترنيت. ينطلق العرض الخاص بالأداء البعدي بـ«فورفي» لا يتجاوز 99 درهما، وهواتف ذكية 4G بـ399 درهما. أما زبناء الأداء القبلي، فبإمكانهم الاستفادة من هواتف ذكية 4G انطلاقا من 990 درهما. كما يمكن لزبناء «i-dar Duo» الاستفادة من تخفيضات تصل إلى 60% على أسعار جهاز «i-dar Duo». 

«كل هذه الأرقام تؤكد توجها عميقا في سوق الاتصالات المغربية. إذ سجلنا منذ الفصل الثاني من 2017 تطورا بنسبة 40% في استعمال شبكتنا 4G» يقول محمد بنمحجوب، المدير العام المساعد المكلف بالتنمية لدى «إنوي»، الذي يضيف «هذا يعني أن المغاربة يستعملون التكنولوجيا والصبيب العالي جدا في كل مناحي حياتهم اليومية. وهو ما يؤكد صواب استراتيجية مقاولتنا. هذا يعني كذلك أن سوق الاتصالات بالمغرب دخل عهدا جديدا، إذ أصبح الزبون المغربي في حاجة إلى المكالمات والانترنيت على حد سواء. نحن واعون بهذا التوجه، ولانبخل بأي جهد لمواكبة المغاربة بشكل يومي، وحيثما وجدوا، للولوج إلى التكنولوجيا والاستفادة من أفضل مستويات الانترنيت

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.