تجارة غير شرعية للوحات الإشهارية في الدارالبيضاء

تجارة غير شرعية للوحات الإشهارية في الدارالبيضاء

بحسهم الفطري، كثيرا ما يلاحظ البيضاويون أن اللوحات الإشهارية توضع بشكل عشوائي، إن لم يكن همجي، دون مراعاة للطابع الجمالي العام للمدينة.
في غياب أي دراسة أو تقرير رسمي، أو حتي تحقيق صحفي لتعزيز أو تفنيد هذا الشعور، تظل المدينة فريسة تحت أنياب شركات الإعلان الحضري.
استطاعت Consonews ، من خلال مصادرها التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن تحصل على رقم تقريبي يعطي فكرة عن حجم الفوضى!
ويبدو أن “90٪ من اللوحات في المدينة غير مرخص لها.” ما يعني أن الأغلبية الساحقة من هذه اللوحات ليست فقط علامات همجية، بل و مثبتة و مستغلة في السوق السوداء، بالتالي تفر من مراقبة المدينة و الضرائب.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.