آخر الأخبار

كانون تقدم تشكيلة واسعة من أحدث التقنيات صناعة البث والسينما خلال فعاليات المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية – كابسات2018

كشفت عن أحدث ابتكاراتها للحلول الإعلامية الترفيهية في الحدث السنوي الخاص بصناعة الإعلام

قدمت شركة «كانون» خلال مشاركتها هذا العام في المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية «كابسات 2018» ، وهو المعرض الرائد لتجهيزات البث والأقمار الصناعية والإعلام الإبداعي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تشكيلة من أبرز ابتكاراتها المتميزة في هذا المجال. كما وفرت الشركة الرائدة في مجال حلول التصوير لرواد المعرض فرصة تجربة مجموعة متكاملة من الحلول الأمنية والتجهيزات المحترفة لإنتاج الفيديو والصور، وذلك من خلال تخصيص مناطق للتصوير وتجربة أساليب العمل اللإعلامي التفاعلية في جناح الشركة في المعرض.

هذا وكشفت شركة كانون في المعرض الذي استمر على مدار ثلاثة أيام أحدث منتجاتها المخصصة في مجال تصوير الفيديو الإحترافي، وشمل ذلك إطلاق سلسلة كاميرات «4K XF »، و« XF405»، و«XF400». كما أطلقت الشركة مؤخرا الكاميرا السينمائية الرقمية المدمجة « EOS C200»، والتي تنتمي إلى سلسلة «Cinema EOS» للكاميرات السينمائية التي تتمتع بسمعة عالمية. هذا وقدمت الشركة أيضًا كامرتين جديدتين تعرضان للمرة الأولى في المنطقة من سلسلة « XA» ضمت كل من الكاميرا « XA-11»، والكاميرا «XA-15»، بالإضافة إلى تقديم كاميرا «ME20F-SHN» الشبكية المميزة الأداء، وخاصة في ظروف الإضاءة الخافتة. كما عرضت كانون أيضًا العديد من الحلول التي تسهم في تقديم عملية إنتاج سلسة، وهو ما يتيح لمحطات البث التلفزيوني والمخرجين السينمائيين تنفيذ عمليات الإنتاج بفعالية أكبر وتكلفة أقل.

وفي معرض تعليقه على مشاركة شركة كانون في هذا الحدث، قال السيد رومان ترويدثاندل المدير التنفيذي لدى “كانـون وسـط وشمـال أفــريقيا: “إن تواجدنا في معرض كابسات، والذي يعد أحد أهم الأحداث الخاصة بتقنيات البث وتكنولوجيا وسائل الإعلام على المستويين الإقليمي والعالمي، يعد ضرورة لتأكيد التزام شركة كانون بلعب دور رئيسي في مجال صناعة السينما. ولأن كانون تؤمن بالإمكانيات المذهلة التي يتمتع بها صنّاع السينما في إفريقيا، فنحن نعمل باستمرار على إزالة العقبات التي قد يواجهونها في طريق نجاحهم، وذلك من خلال منحهم الدعم التقني والفني اللازم. كما أننا تقدمنا خطوة إضافية هذا العام، ووسعنا نطاق مشاركتنا في المعرض من خلال دعم السينمائيين الموهوبين من الشباب”.

وأضاف السيد ترويدثاندل: “نشهد اليوم تزايدًا ملحوظاً في استخدام تقنيات التصوير بدقة «4K»  في إنتاج الدراما التلفزيونية والأفلام الدرامية والوثائقية ونحن حريصون على الإستمرار في التطور لتلبية الإحتياجات المتنوعة لمحطات البث التلفزيوني والمخرجين، وذلك من خلال إطلاق كانون لسلسلة «EOS» السينمائية، فضلًا عن تعزيز شراكاتنا مع أبرز شركاء من الصف الأول في أسواق نيجيريا والمغرب وغرب إفريقيا ومصر، والعمل على توسيع شبكة شركاء الصف الثاني في مصر ونيجيريا والمغرب”.

جدير بالذكر أن كاميرا « EOS C200» صممت خصيصا لتلبية متطلبات محطات البث التلفزيوني والمخرجين السينمائيين على حد سواء، وهي أول كاميرا من سلسلة « EOS» مزودة بإمكانية التصوير بتقنية «Cinema RAW» للإضاءة، والتي تقدم نفس المستوى من المرونة في درجات اللون الذي تقدمه التقنية لدى التسجيل باستخدام ملفات ذات حجم أصغر، وهو ما يتيح للمخرجين السينمائيين التسجيل داخليا على كارت « CFast 2.0». كما تتميز الكاميرا «ME20F-SHN» بأداء متميز في ظروف الإضاءة الخافتة، مما يجعلها مناسبة في عمليات المراقبة الدقيقة، وذلك لكونها لديها القدرة على التقاط الصور عالية الدقة بالألوان الكاملة بتقنية  «Full HD» في حالة التصوير في الظلام. كما أن الكاميرا لديها إمكانيات مدمجة لتحليل الفيديو، ويأتي ذلك ضمن تصميم يتميز بخفة الوزن وصغر الحجم. حيث تدعم هذه الإبتكارات إمكانية التكامل السلس مع الشبكات، والقدرة على الانضمام مباشرة إلى أنظمة العمل القائمة.

قدمت كانون في المعرض أيضًا مجموعة واسعة من المنتجات التي تدعم تقنيات «4K» و « Full HD» و «HDR» عالية والوضوح، بالإضافة إلى عرض تشكيلة متنوعة من التجهيزات والأنظمة المتكاملة للتصوير السينمائي والبث التلفزيوني والتي شملت عمليات التصوير والمراجعة والمونتاج أو التحرير. كما وفرت كانون  لزوار جناحها في معرض كابسات 2018 إمكانية التفاعل الحي مع عمليات تصوير الفيديو من خلال قسم خاص بتجربة منتجاتها، ومنطقة تصوير خاصة مستوحاة من محمية ماساي مارا في كينيا، ومنطقة مستوحاه من تصميم مخبز حديث استخدمت تقنيات طباعة كانون في تصميمه. كما ضم الجناح قسم خاص بالأمن وتقنيات الحراسة، بالإضافة الى ركن للتصوير باستخدام خلفية الشاشة الخضراء «Chroma». كما تعاونت كانون مع شركة « Vinten» الرائدة عالميًا في الأنظمة اليدوية والروبوتية لإظهار قدرات كاميرات «ME200» و «C200».

وقال السيد سوميش أدوكيا مدير مبيعات كانون وسط وشمال أفريقيا: “تتوجه كانون لأن تصبح أكثر من مجرد شريك تقني لعملائنا في قارة إفريقيا، فنحن ندرك أن المنطقة تسير في طريق الإزدهار والتحول لتصبح إحدى أسرع الأسواق الإعلامية نموًا في العالم؛ ولهذا نعمل على توسيع حصتنا في السوق من خلال تشجيع المواهب الشابة وتلبية احتياجاتهم التقنية فضلا عن تقديم الدعم لهم». وأضاف السيد أدوكيا: «نحن متحمسون لاستضافة كانون لندوة حوارية متخصصة خلال فعاليات معرض كابسات 2018 لمناقشة مستقبل صناعة الأفلام في إفريقيا، فضلا عن تأكيد دعمنا للشباب من خلال استقطابهم للمشاركة في تحدي كانون لصناعة الأفلام، وهو أحد المبادرات العديدة التي أطلقناها لدعم منظومة صناعة الأفلام في المنطقة».

وفي ختام فعاليات المعرض، منحت كانون عددًا من الجوائز للمخرجين المتميزين الذين شاركوا في تحدي كانون لصناعة الأفلام ووصلوا للمرحلة النهائية من المسابقة تقديرًا لجهودهم في إخراج أعمال سينمائية قصيرة ومميزة. وأعلنت عن أسماء الفائزين بالجوائز خلال ندوة الحوار التي دارت حول مستقبل صناعة الأفلام في إفريقيا، بحضور ثلاثة من أبرز الممثلين من المنطقة وهم: إنجي المقدم من مصر، وعمر لطفي من المغرب، وتي واي بيلو من نيجيريا. وحصل الفائز بالمركز الأول (يونس حميدين) من المغرب على كاميرا كانون من طراز (5D Mark 4)، بينما حصل كل من الفائز بالمركز الثاني (مي الحسامي) من مصر والفائز بالمركز الثالث (افيوما نكيوكا شوكوجو) من نيجيريا على كاميرا كانون من طراز (6D Mark 2).

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.