الطالبي: المغرب على أتم الإستعداد لتنظيم كأس العالم

ترأس السيد مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ترشح المغرب 2026، إلى جانب السيد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، والسيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ندوة صحافية، احتضنتها مدينة الدارالبيضاء وحضرتها الصحافة المغربية والأجنبية، لاستعراض تفاصيل ترشح المغرب لاحتضان كأس العالم لسنة 2026.

وبعد أن أشاد بالحضور الوازن لباقي أعضاء لجنة دعم ترشح المغرب 2026، عبّر مولاي حفيظ العلمي عن الإرادة القوية للمملكة المغربية في احتضان أكبر حدث رياضي عالمي، في إطار جغرافي وثقافي مثالي سواء بالنسبة للاعبين وللجمهور.

انخراطا في رؤية جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، فإن ترشيح المغرب 2026 يعد ترشيحا افريقيا، ديناميكيا، مفتوحا على العالم للاحتفال بكرة القدم وقيمها المرتبطة بالتسامح والاحترام. إن احتضان كأس العالم لكرة القدم 2026 سيقوي التنمية الاجتماعية، الاقتصادية والبيئية للمغرب وللقارة بأكملها.

من جانبه، ذكّر رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بالتطور الهام الذي شهده المغرب منذ 2003، وهو تاريخ آخر طلب ترشيح تقدمت به المملكة لتنظيم هذا الحدث العالمي،

سواء من حيث البنية التحتية الرياضية والفندقية أو تلك الخاصة بالشبكة الطرقية والمطارات والنقل العمومي.

وكشف السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه لأول مرة في تاريخه، فالمغرب سيقوم بتشييد ملاعب قابلة للتقليص بعد نهاية المنافسات، بحيث سيتم خفض قدراتها الاستيعابية من حيث المقاعد لتستجيب لحاجيات الجهات المعنية، في احترام كامل للمعايير البيئية الدولية.

و أكذعلى أن العمل لم ينطلق اليوم، إذ أن هناك عمل كبير منذ 11 غشت الماضي على ملف ترشح المغرب 2026. وأشار إلى أن لجنة الترشح مهيكلة بطريقة تضمن الفعالية في الإجابة، وأنها محاطة بخبراء ومستشارين مشهود لهم بكفاءتهم على المستوى الدولي.

يستعد المغرب، أرض كرة القدم بامتياز، ابتداء من 13 يونيو المقبل، لاحتضان شعوب العالم بأكمله، مع مواصلة العمل، دون كلل، لتطوير الحياة اليومية لمواطن.

وفي آخر هذه الندوة تم الكشف عن الهوية البصرية لترشح المغرب.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.