مناظرة الفلاحة تسلط الضوء على الدور الرئيسي للشباب في التنمية الفلاحية

قال بلاغ صحافي لمنظمي المناظرة الوطنية للفلاحة التي اختتمت أشغالها مساء اليوم الاثنين، إن دعم مشاركة الشباب في الفلاحة يمثل عاملاً رئيسياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. ففي كل سنة، يلج 10 ملايين شاب أفريقي سوق العمل، الذي يشكل فيه القطاع الفلاحي في بعض الأحيان أكثر من 70٪ من مناصب الشغل.
وأمام هذا الوضع، يبدو جليا، يضيف البلاغ، أن على القارة مواجهة معضلة الهجرة القروية وشيخوخة المستغلين الفلاحيين. وفي المغرب، كشف الإحصاء الوطني الفلاحي أن سن الوصول إلى منصب رئيس استغلالية زراعية يمكن أن يصل إلى 53 عامًا.
ومن هذا المنطلق، أخذ مخطط المغرب الأخضر منذ انطلاقه سنة 2008، على عاتقه مهمة تسهيل ولوج الشباب إلى الفلاحة. وقد نجح المخطط في تسهيل الوصول إلى القروض، وتعزيز روح المقاولة في المجال الفلاحي، وتطوير التكوين سواء في التعليم العالي والتقني أو التكوين المهني.
وبالفعل ظهر تأثير هذه الجهود في الإحصاء الوطني الفلاحي 2016 ، والذي سلط الضوء على مستوى التعليم المتزايد: 62 ٪ من المستغلين الفلاحيين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و35 تم تعليمهم.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.