آخر الأخبار

حرية الصحافة: موريطانيا وتونس أفضل بكثير من المغرب

أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود تقريرها السنوي حول حرية الصحافة في العالم لسنة 2018، وحل المغرب في المرتبة 135 من بين 180 بلدا، ليسجل بذلك تراجعا عن تصنيف السنة الماضية بمركزين.
وأظهر التقرير الصادر نهار اليوم الأربعاء، عن منظمة مراسلون بلا حدود التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها وتعنى بالدفاع عن حرية الصحافة، تراجع المغرب في حرية الصحافة بمركزين، حيث انتقل تصنيف المملكة من المركز 133 في السنة الماضية، إلى المركز 135 في تصنيف هذه السنة، من أصل 180 بلدا. ليكون المغرب متأخرا عن تونس التي صنفت في الرتبة 97 وموريطانيا في الرتبة 72.

ويؤكد التقرير أنه “في المغرب بالإضافة إلى المحاكمات التي استمرت لعدة سنوات ضد العديد من وسائل الإعلام، تميزت سنة 2017 بضغط قضائي قوي على الصحافيين“.

كما أورد التقرير أن السلطات المغربية عاقبت “عمدا عمل وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية التي كانت تغطي حراك الريف“.

وأشار التقرير إلى تقديم “عدة دعاوى قضائية ضد صحفيين من قبل المواطنين والموظفين، ويوجد العديد من الصحافيين في السجن حاليا، وقد فرضت عقوبات بالسجن والغرامات، وتم طرد العديد من الصحافيين الأجانب“.

وتبقى النرويج والسويد وهولندا في صدارة الدول التي تتمتع بحرية الصحافة في العالم، وفقا لنفس التقرير.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.