110 مقاولة مغربية مصادق عليها بعلامة “حلال” في قطاعي الأغذية والتجميل

شكل المعرض الدولي للمنتجات الحلال “المانتاريا 2018 ” الذي نظم مؤخرا في برشلونة (شمال شرق إسبانيا)، فرصة لإبراز مقومات ومكتسبات المغرب على مستوى المعايير و العلامة التجارية حلال و الإنجازات التي حققها في هذا المجال.
وأبرز رئيس الجمعية المغربية للمصدرين حسن السنتيسي، أن الهدف من المشاركة المغربية في هذا الحدث هو تحسين التموقع الدولي للعرض المغربي في هذا القطاع والترويج للمنتجات حلال-المغرب على صعيد العالم.
وأضاف، أن الهدف المسطر يتمثل في رفع حجم الصادرات المغربية لهذه المنتجات في السوق الدولية التي مافتئت تتوسع ، مسجلا ان معظم منتجات حلال تصنع في بلدان غير مسلمة.
وأبرز ان مجموعة هائلة من منتجات حلال –المغرب بالإمكان التصديق عليها لتصديرها، مسجلا أن معرض منتجات حلال أليمنتاريا هو مناسبة مثالية لعقد لقاءات تواصلية وإقامة شراكات تمكنها من رفع حجم مبيعاتها عالميا.
من جانبه، أكد مدير المعهد المغربي للتقييس عبد الرحيم الطيبي أن مشاركة المغرب في معرض حلال أليمنتاريا 2018 كان جد مهم بالنسبة للمقاولات المغربية التي تحمل علامة حلال –المغرب الممنوحة من قبل المعهد.
وقال ، في تصريح مماثل ، إن حضور المعهد مع الوفد المغربي الذي تقوده الجمعية المغربية للمصدرين مكن زوار الرواق المغربي من الاطلاع على التقدم الذي احرزه بلدنا في مجال التقييس والعلامة التجارية حلال وإنجازاته في هذا المجال
وأبرز طيبي أنه مع وجود أزيد من 110 مقاولات تم التصديق عليها بعلامة حلال في قطاعي الأغذية والتجميل ، ما يسمح لها بتبوؤ موقعا جيدا في المنطقة، بات المغرب يتوفر على جميع الإمكانيات من أجل استفادة الاقتصاد الوطني من فرص يتيحها سوق حلال الدولي.
وحسب المسؤول المغربي فإن هذا المعرض شكل مناسبة أبانت على أن علامة حلال-المغرب تحظى بسمعة جيدة بفضل المقاربة التشاركية التي تنخرط فيها هيئات إسلامية ومؤسسات عمومية ومنظمات مهنية وجمعيات للمستهلكين.
وراهن المنظمون هذا العام على مشاركة أكثر من 4500 عارض من 70 دولة.
وتتميز دورة هذه السنة بتنظيمها بتشارك مع معرض “هوستيلكو”، المعرض الدولي للمطاعم والفنادق لتمكين المشاركين من خلق فرص أعمال جديدة وتسهيل توسعهم الدولي في نهاية المطاف.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.