آخر الأخبار

البنك الشعبي المركزي: إطلاق هوية بصرية جديدة لفروعه بإفريقيا

أعلنت مجموعة البنك المركزي الشعبي المغربية، مساء الثلاثاء 24 أبريل بأبيدجان، عن إطلاق هوية بصرية جديدة لفروعها بإفريقيا. وتم الإعلان رسميا عن إطلاق هذه الهوية البصرية الجديدة خلال حفل تميز بحضور وزير العدل الإيفواري، سانسان كامبيلي، ممثلا للوزير الأول الإيفواري، وكذا عدد من أعضاء الحكومة الإيفوارية ، وسفير المغرب بكوت ديفوار السيد عبدالمالك كتاني.
وأكد المدير العام للقطب الدولي لمجموعة البنك المركزي الشعبي، كمال مقداد، بالمناسبة، أن “الفروع الإفريقية ال16 للمجموعة، الموزعة على تسعة بلدان بغرب إفريقيا والتابعة ل”أطلانتك بيزنس إنترناشنال”، الفرع الإفريقي للمجموعة، ستعتمد من الآن هوية بصرية واحدة شعارها الفريد هو الحصان الذي يرمز للأناقة والنبل والشجاعة والذي ارتبط دائما بصورة البنك المركزي الشعبي كرأس مال غير مادي”.

وأضاف، أن هذا التغيير في الهوية البصرية، الذي سيتم تنفيذه مع الحفاظ على العلامة التجارية “البنك الأطلنتي” ، هو نتيجة طبيعية لمسلسل استراتيجي يهدف إلى الانتقال “العميق” لفروع جنوب الصحراء، وكذا إلى “رؤية منسجمة وتواصل مستمر على مستوى المجموعة”.
واعتبر المسؤول ذاته، أن هذا التغيير في الهوية البصرية الجديدة التي ستشكل علامة “البنك الأطلنتي”، يعد نتيجة طبيعية لمسلسل استراتيجي بهدف تحول “عميق” للفروع بإفريقيا جنوب الصحراء، وكذا “بروز متناغم وتواصل منسجم على مستوى المجموعة”. وأضاف أن هذه العلامة الجديدة “تعكس الانخراط الحازم للبنك المركزي الشعبي في مسعاه للتحول، وتشهد على إرادته تعزيز الريادة الإفريقية مع الترويج لقيم القرب والتضامن والمواطنة التي يتبناها”.

وأبرز مقداد، أن هذا الإعلان الذي يشكل مرحلة جديدة للمجموعة بغرب إفريقيا، يتزامن مع الذكرى ال 40 لتأسيس الفرع الإيفواري التابع لمجموعة البنك المركزي الشعبي، مما يدل على عراقة المجموعة، وتوجه الإفريقي الخالص الجديد.
من جهته، أعرب وزير العدل الإيفواري، عن امتنان الحكومة الإيفوارية لمجموعة البنك المركزي الشعبي التي جعلت من فرعها “أطلنتيك- كوت ديفوار” عنصرا قيما في التعاون المغربي-الإيفواري، ودعما دائما للتنمية المحلية.
وأبرز الوزير أن البنك الأطلنتي لكوت ديفوار ، الحاضر في قطاعات التمويلات الصغرى، والأبناك، والتأمينات، والذي يتوفر على إحدى الشبكات الأكثر انتشارا بالتراب الإيفواري، يشكل شريكا استراتيجيا لكوت ديفوار عبر مشاركاته في تمويل تطوير البنيات الطرقية والمينائية والصناعية والكهربة القروية.
وأضاف، أن مجموعة البنك المركزي الشعبي، وعبر حضورها في عدة بلدان إفريقية، تشكل فاعلا ماليا من الدرجة الأولى بإفريقيا.
وتميز حفل الإعلان عن إطلاق الهوية البصرية الجديدة، بمشاركة العالمي، السنغالي يوسو ندور الحاصل على جائزة “أفضل فنان إفريقي في القرن” سنة 1999.

 

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.