حملة المقاطعة: بلافريج يراسل رئيس الحكومة وينتقد مهاجمي المقاطعين

انتقد عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، المسؤولان الوزاريان اللذان هاجما حملة مقاطعة 3 منتجات (ويقصد وزير المالية بوسعيد ووزير الفلاحة أخنوش)، من خلال توجيه سؤال كتابي إلى رئيس الحكومة، اليوم الخميس يتعلق بـ”حماية حقوق المستهلك”.

وكتب في سؤاله البرلماني “عوض معالجة المشكل والعمل على حماية حقوق المستهلك عبر القيام بتدابير عملية مثل تفعيل مجلس المنافسة الذي يعرف جمودا غير مفهوم، تمت مهاجمة المقاطعين من طرف بعض المسؤولين من خلال استعمال بعض المصطلحات غير المسؤولة، الشيء الذي يكرس أزمة الثقة بين المواطنين والمؤسسات”.

واعتبر بلافريج الحملة “تعبيرا عن سخط المواطنين عن الأسعار المرتفعة للكثير من المنتجات الاستهلاكية، كما تعبر عن الإحساس السائد داخل المجتمع بشكل عام، بأن المؤسسات تخدم مصالح خاصة عوض خدمة المصلحة العامة”.

وفي ختام سؤاله الكتابي، ساءل بلافريج رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول الإجراء ات التي تعتزم حكومته اتخاذها من أجل حماية حقوق المستهلك.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.