حملة المقاطعة: “جمود” أسهم إفريقيا وسنطرال وأولماس بالبورصة

تزامنا مع حملة مقاطعة 3 منتجات وهي ماء “سيدي علي” التابع لشركة “أولماس”، ووقود إفريقيا المسوق من طرف شركة “إفريقيا غاز” وحليب سنطرال الذي تنتجه شركة “سنطرال دانون”، وهي شركات مدرجة جميعها ببورصة الدار البيضاء،  كشفت إحصائيات سوق القيم أن أسهم الشركات الثلاث عرفت ما يمكن تسميته ب”الجمود”، حيث لم تكن هناك حركية في البيع والشراء بالنسبة للأسهم الثلات كما كان عليه الحال قبل حملة المقاطعة.

فمثلا سهم “افريقيا غاز” لم يسجل أي بيع أو شراء منذ 23 أبريل الجاري تاريخ بدء حملة المقاطعة، وهو ما يعني أن المستثمرين متخوفين من ردة فعل سوق البورصة بعد الحملة مما اضطرهم إلى توقيف تعاملاتهم إلى حين اتضاح الرؤية، وفقا لمحلل مالي اتصل به “كونسيونيوز” وفضل عدم ذكر اسمه.

نفس الأمر بالنسبة لسهمي “سنطرال دانون” و”أولماس”، حيث أن سهم هذا الأخير أصابه “الجمود” منذ أسبوع تقريبا، وأحسن تعاملاته كانت في بيع 3 أسهم فقط خلال أسبوع، بعد أن كان يبيع آلاف الأسهم يوميا. بينما أظهرت إحصائيات بورصة الدار البيضاء أن سهم “سنطرال دانون” تبادل 11 سهما في أسبوع وخسر سعر السهم أكثر من 5 في المائة منذ بداية السنة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.