احذروا رقائق “الشيبس” و”الذرة” و”الزريعة” تنتج بين الصراصير وتباع بالمغرب

أطنان من رقائق “شيبس”، موجهة إلى الأطفال، تنتج دون ترخيص في معمل مهجور وسط غابة بضواحي مدينة سلا، مليء بالقوارض والصراصير. هذا ما كشفته جريدة “المساء” في عددها ليوم غد الاثنين، مشيرة أنه بعد أسابيع قليلة من وفاة طفلة بالرباط بفعل تسمم نجم عن أكلها رقائق “شيبس”، برزت وثائق رسمية تكشف معطيات صادمة وخطيرة.

ووفق المصدر نفسه، فإن المستندات التي حصلت عليها الجريدة تبرز أن هذه البضاعة، التي تروج بلا أدنى حرج، تأتي من مصنع مهجور كان مخصصا لإنتاج “الطوب”، وبدون إذن من السلطات تحول إلى منشأة تصنع رقائق البطاطس بكميات كبيرة، إضافة إلى الذرة المحمرة و”الزريعة”، باستعمال معدات صدئة وعفنة، مع مزجها بمواد حافظة مجهولة المصدر.

وأشارت “المساء” إلى أن مؤسسات عديدة، بينها مكتب “ONSSA”، كانت وراء قرار عاملي بإغلاق عاجل للمعمل المذكور بعدما وقفت على ما يجري، وبعدما لاحظت أن المرفق يعج بالقوارض والحشرات، لكن الأجرأة لم تتم، مما يسائل المجلس البلدي لمدينة سلا والمسؤولين في هذه العمالة، تضيف الجريدة ذاتها.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.