التجاري وفابنك يفتتح مركزا جديدا لـ”دار المقاول” بمراكش

بعد آيت ملول و طنجة و الجديدة، افتتحت مجموعة التجاري وفابنك مركزا جديدا لـ”دار المقاول” بمدينة مراكش والذي يعد أول مقاربة على مستوى جهة مراكش آسفي تروم متابعة المنهجية المبتكرة لمواكبة المقاولات الصغرى الزبونة وغير الزبونة كمحطة رابعة تأتت و تعزز لخدمات البوابة الإلكترونية “دار المقاول” ببنيات مجسدة تقترح على المقاولات الصغرى خدمات مميزة يقدمها مستشارون مختصون بغية انجاح مشاريعهم.

ووفقا لبلاغ صحافي، فإنه بناء على الالتزام الرامي لدعم و تطوير المقاولات الصغرى، و الوعي بالدور المهم الذي تضطلع به في تنشيط الاقتصاد الوطني و إحداث فرص الشغل و خلق القيمة، اتخذ التجاري وفا بنك مبادرة جديدة لتجسيد إدارته الهادفة، لتشجيع ريادة الأعمال و تسريع نمو المقاولات الصغرى، عبر منهجية تعتمد الرؤية الإجتماعية، و التي تريد من خلالها المجموعة، تطوير كافة جهات المملكة من أجل تشجيع مبادرات ريادة الأعمال و المساهمة في إبراز نسيج فعال من المقاولات الصغرى.

وزاد البلاغ أن الحصيلة الإيجابية المهمة بعد أشهر فقط على إطلاق المراكز الثلاث الأولى، تتمثل في توفير أزيد من 320 دورة  تكوينية منظمة لفائدة 4800 مقاولة صغرى بالمجان، و عقد 1700 لقاء للنصح و المواكبة لفائدة الزبناء و غير الزبناء للمساعدة على تدبير أنشطتهم اليومية، و تنظيم 56 ندوة خارجية لتحسيس المقاولات الصغرى و حاملي المشاريع على إنشاء مقاولة و تطوير المشاريع و ولوج الأسواق و تفعيل الآليات التي وضعتها الدولة من أجل دعم المقاولات الصغرى، و التوقيع على 52 شراكة مع الفاعلين المحليين لتدعيم النسيج المقاولاتي سوى رهان لكسب بيئة أعمال ذات قيمة مضافة عالية بالمغرب.

وتعد “دار المقاول”، منظور حصري ومتاح من خلال بوابة إلكترونية ومراكز جهوية، تتيح مجانا للمقاولات الصغرى المنشأة، في تطوير الإحداث أو التي لازالت في انتظار بلورتها إلى مشروع، إمكانية الإستفادة من عدة خدمات للمواكبة، من خلال توفير مكتبات ذات دلائل موضوعاتية، و معلومات مفيدة على لوحات رقمية، مستشارون رهن الإشارة في عين المكان ينصتون لزوار المركز من زبناء البنك وغير الزبناء و مدهم بتوضيحات و مواكبة لجميع انشغالاتهم، كمسار إنشاء المقاولة، و إنجاز دراسة للسوق، و ربط العلاقة مع شركاء البنك، و توجيه و تسجيل في الآليات الموضوع من طرف الدولة، بالإضافة إلى تربية مالية مبنية على تعزيز الكفاءات بالنسبة للمقاولين الذاتيين، من خلالالمعلومات المهمة ونصائح مستشارين متخصصين للمساعدة في مرحلة تطوير أو إنشاء المقاولة، و التي تتوفر عبر حصص يومية في التكوين.

 

 

وسعيا منها على ربط علاقات عمل بينية، فإن “التجاري وفا بنك” ابتكر و أطلق خدمتين جديدتين بقيمة مضافة وعالية، ويتعلق الأمر بـ”لقاءات بينية قطاعية” بين المقاولات الصغرى بغية تبادل التجارب ولاسيما تحديد فرص الأعمال وكذا “لقاءات الصفقات” و التي تتمثل في منح المعنيين بالأمر إمكانية الترشح للفوز بصفقات كبار الآمرين بالصرف من شركاء البنك في هذا النهج الرامي لدعم المقاولات الصغرى.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.