آخر الأخبار

شركة الأمير الوليد تبيع فنادق موفنبيك إلى مجموعة أكور الفرنسية

اتفقت شركة المملكة القابضة السعودية التابعة للأمير الوليد بن طلال وشركاؤها على بيع فنادق ومنتجعات “موفنبيك” إلى المجموعة الفرنسية أكور للفنادق.

وقالت المملكة القابضة في بيان إن من المتوقع إغلاق الصفقة في النصف الثاني من 2018. إذ تملك المملكة القابضة حصة تبلغ 5.7 بالمئة في أكور.

كانت أكور أعلنت في وقت سابق أنها اتفقت على شراء منافستها موفنبيك مقابل 560 مليون فرنك سويسري (567 مليون دولار) في صفقة تقول أكور إنها ستعزز أرباحها وتعد أحدث مؤشر على استراتيجية الاستحواذات الطموحة التي تنتهجها المجموعة الفرنسية.

تأسست فنادق ومنتجعات موفنبيك بسويسرا في 1973 ولها 84 فندقا في 27 دولة ، من بينها المغرب، مع حضور قوي في أوروبا والشرق الأوسط. وفي وقت سابق هذا العام باعت المملكة حصتها في فندق فور سيزونز بيروت بنحو 100 إلى 115 مليون دولار شاملا الديون حسبما أبلغت مصادر رويترز.

 

 

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.