مجموعة داعمة لإسرائيل تلج رأسمال بنك مغربي

دخلت مجموعة “روتشيلد”، المعروفة بدعمها لإسرائيل، لرأسمال بنك “سي إف جي CFG Bank ” المغربي من خلال حصة ضئيلة، في عملية يرتبط بها أيضا صندوق أفريك إنفست. ووفقا لجريدة ‘لوبنيون” التي أوردت الخبر، فإن أحد أصول هذا الرأس المال الجديد هو مجموعة إدموند روتشيلد، عبر شركة أميثيس كابيتال، وهي صندوق استثماري تم تأسيسه من قبل إدموند دي روتشيلد برايفت إيكويتي.

والمستثمر الثاني هو صندوق أفريك إنفست، الذي يجمع بين عدة مستثمرين مثل بنك الاستثمار الأوروبي (BEI) أو مؤسسة التمويل الدولية (SFI) ، وهي شركة تابعة لصندوق النقد الدولي. وردا على سؤال حول ما إذا كان الصندوق يتطلع إلى شراء مزيد من حصص البنك، أجاب إبراهيم الجاي، الشريك الرئيسي والعضو المنتدب لصندوق أفريك انفست “نحن لا ننوي أن نكون أغلبية في الشركات التي نستثمر فيها”.

ويعتبر البارون إدموند جيمس دي روتشيلد، مؤسس المجموعة، المزداد في غشت 1845 والمتوفي في نوفمبر 1934، أحد زعماء الفرع الفرنسي لعائلة روتشيلد المالية اليهودية، وهو اقتصادي ورجل أعمال معروف. وكان روتشيلد، بحسب ويكيبيديا، داعما قويا للصهيونية وأضفت تبرعاته السخية دعماً كبيراً للحركة خلال سنواتها الأولى، مما ساعد في إنشاء دولة إسرائيل.  وقال عنه دافيد بن غوريون، الرئيس السابق لحكومة إسرائيل، خلال تأبين البارون قائلاً: “أشكّ في ما إذا كان من الممكن أن نجد، على امتداد التاريخ اليهوديّ كلّه في المنفى، شخصًا بمنزلة شخصيّة البارون إدموند دي روتشيلد الرائعة ، باني الاستيطان اليهوديّ في وطننا المتجدّد”.

يذكر أن مجموعة CFG المتخصصة في قطاع بنك الأعمال فاعلة بالسوق المغربي منذ سنة 1992، بحيث ارتقت إلى مرحلة جديدة ضمن أنشطتها من خلال إطلاق نشاط بنك تجاري لفائدة زبنائها الخواص سنة 2015 باسم CFG Bank. وتجدر الإشارة إلى أنه في سنة 1998 حصل فرع مجموعة CFG المتخصص في أنشطة السوق المالية والمسمى Casablanca Finance Markets على اعتماد بنك المغرب كمؤسسة بنكية حسب قانون الأبناك. وفي أبريل سنة 2012 وافقت بنك المغرب على مزاولة الأنشطة البنكية وتوسيعها على المستوى العالمي.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.