مرة أخرى.. حجز 3,5 طن من فضلات الدجاج كانت موجهة لتسمين الأكباش

يبدو أن تسمين الأكباش بمواد خطرة مثل فضلات الدجاج سيصبح ظاهرة بالسوق المغربي.. فقد تمكنت عناصر من الشرطة، التابعة لولاية أمن وجدة، من حجز أكثر من ثلاثة أطنان من فضلات الدجاج كانت موجهة إلى تعليف الماشية، وأشارت جريدة “المساء” التي أوردت الخبر في عددها ليومه الأربعاء، أنه تم إيقاف المعني بالأمر وحجز سيارته المحملة بالسلعة المذكورة، وإحالته على الشرطة القضائية بوجدة، بتنسيق مع الجهات المسؤولة.

ووفقا لنفس المصدر،  فقد أحيل المتهم على الشرطة القضائية بتنسيق مع الجهات المسؤولية، وعلى رأسها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهة، الذي عاين مسؤوليه الكمية المحجوزة، ليتبين أنها تقدر بحوالي ثلاثة أطنان ونصف، إلى جانب كمية من خليط الدقيق والشعرية.
وكشف المصدر نفسه، أن المسؤولين المعنيين انتقلوا رفقة السائق الذي تم توقيفه إلى منطقة أخرى، حيث تم العثور على كميات مهمة من فضلات الدجاج وكميات من الدقيق والشعرية بثلاثة اسطبلات فارغة.
هذا وقد تبين من خلال المعطيات المتحصل عليها ان المعني بالأمر كان يقوم بطحن فضلات الدجاج وخلطها مع مواد أخرى كالدقيق والشعرية من أجل تقديمها أعلافا للأكباش استعدادا لعيد الأضحى المقبل، وهو ما دفع عناصر الشرطة إلى الاستماع إليه في محضر رسمي في انتظار إحالته على المحكمة من أجل النظر في القضية.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.