ملتقى يناقش مقاولة الاقتصاد الاجتماعي ودورها في إنعاش التعليم الأولي بالمغرب

تنظم الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي ومكتب تنمية التعاون والشبكة الإقليمية لتنمية التعليم الأولي بإقليم بولمان والمركز المغربي للدراسات والأبحاث في المقاولة الاجتماعية الملتقى الوطني للتعليم الأولي حول موضوع ” مقاولة الاقتصاد الاجتماعي فاعل أساسي في إنعاش التعليم الأولي بالمغرب”.

يهدف هذا الملتقى، وفقا لبلاغ صحافي، إلى بحث وفتح النقاش حول السبل الممكنة لضمان حق الولوج لخدمات التعليم الأولي بالمغرب بالإضافة إلى إحداث أرضية خاصة بالمؤسسات والجمعيات الفاعلة في هذا المجال بهدف خلق مجال للتعاون بينها والحصول على الاتقائية في الرؤيا وتعبئة وتجميع مجهوداتها.

وحسب التقرير الذي تم إصداره من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني واليونيسيف حول الهدر المدرسي: فإن “التعليم الأولي له تأثير إيجابي على التنشئة الاجتماعية للطفل وتفتحه وتفوقه المدرسي في المستوى الابتدائي وحتى في باقي المستويات كما له تأثير على متوسط العمر في الحياة المدرسية. إن الاستثمار في التعليم الأولي من حيث الكمية والنوعية من شأنه أن يزيد من الكفاءة الداخلية في التعليم الابتدائي خاصة في السنوات الأربع الأولى من هذا السلك”.

ومع ذلك فالملاحظ أنه لم يتأتى بعد تعميمه في المغرب حيث نجد أن 6725599 من الأطفال في سن ما قبل التمدرس لم يتم تسجيلهم في التعليم الأولي ما بين سنة 2000 و2014 وهو ما يمثل حوالي 38 بالمائة من الأطفال المغاربة.

ويتوخى هذا الملتقى وباقي الملتقيات التي سيتم تنظيمها مستقبلا تقديم إطار لتبادل الخبرات والتجارب وفتح المجال للتفكير حول الاستراتيجيات التي سيتم اعتمادها من أجل تعميم التعليم الأولي بالمغرب بالإضافة إلى تعزيز مبدأ العدالة الاجتماعية من خلال تمكين الأطفال منذ سن مبكرة من الاستفادة من تكافؤ الفرص على مستوى مختلف الأوساط الاجتماعية.

وسيعقد هذا الملتقى بمركز الندوات لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين – العرفان الرباط يوم الثلاثاء 8 ماي 2018 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.