“سوبآنفو” تحسس الطلبة والمهنيين بدور ورهانات تكنولوجيا البلوكشين

نظمت SupInfo  سوبآنفو المغرب، الفاعل الرئيسي في التعليم العالي الخاص بالمغرب وإفريقيا، بالدارالبيضاء ندوة تمحورت فعالياتها حول تكنولوجيا البلوكشين، بحضور أزيد من 200 طالب ومهني.

وقام بتنشيط هذه الندوة التي عقدت تحت عنوان “البلوكشين فرصة أو تهديد”، نزار سعدان، المدير المؤسس لمكتب SNTC بباريس ومحاضر في العديد من المدارس الكبيرة في فرنسا، بما في ذلك EM GRENOBLE وINSEEC وESC Troyes. ونزار سعدان حاصل على شهادة في المالية من كلية باريس للأعمال وشهادة في الإدارة المالية من جامعة ستانفورد، وهو واحد من أوائل المتخصصين في تكنولوجيا blockchain، وهو حاليا بصدد إعداد شهادة الدكتوراه في هذا الموضوع.

وخلال أشغال هذا اللقاء، قدم نزار سعدان دور blockchain، وهي تقنية فاصلة وشفافة وآمنة لنقل وتخزين المعلومات، تجري إدراتها دون أي وسيط وبدون أي سلطة مركزية. وبهذه المناسبة قال نزار سعدان “يتم تعريف blockchain باسم الثورة الرقمية الجديدة التي تلغي تدريجيا الحاجة والاضطرار إلى اللجوء لطرف ثالث موثوق به”، مشيرا إلى أن نجاح “البيتكوين” سلط الضوء على هذه التكنولوجيا الجديدة.

وقدم نزار سعدان، أيضًا، لائحة تطبيقات blockchain حول العالم. وبصفتها سجلاً شفافاً وآمناً ، فإن هذه التكنولوجيا لا تستخدم فقط في مجال التأمين والصحة، ولا سيما في سياق المطابقة والتحقق من صحة وتتبع النتائج السريرية والأدوية. ولكنها أصبحت، كذلك، أداة تعتمدها بعض الدول في محاربتها للغش، والمصادرة والتجاوزات. وهكذا، يمكن للبلدان بالتالي استضافة نظام السجل العقاري الخاص بها على سجل قائم على تكنولوجيا blockchain.

وأفاد نزار سعدان قائلا “غانا وهندوراس هما أول البلدان التي تبنت هذه التكنولوجيا التي تؤمن البيانات وتجعلها محصنة ضد الفساد والتلاعبات، وتوفر القدرة على إجراء تدقيق عمومي في الوقت الفعلي وتقليل وقت وتكلفة التسجيل، كما يستطيع المواطنون اعتماد blockchain كخدمة للتوثيق”.

علاوة على ذلك، شدد الخبير على الفائدة التي يمكن أن يحصل عليها المغرب باستخدام blockchain، وذلك من أجل اقتصاد مبالغ كبيرة يمكن استثمارها في التعليم، والصحة أو العدالة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.