تراجع قراء الصحف المكتوبة يدفع فيدرالية الناشرين للاستنجاد بالحكومة

اعترفت فيدرالية الناشرين بأن “الصحافة الورقية تحتضر وإخراج صندوق القراء وحده الكفيل بإبعاد شبح الإغلاق عن الصحف وشركات التوزيع، حيث دفع تراجع عائدات الصحف الورقية بسبب انخفاض مبيعاتها، الفدرالية المغربية لناشري الصحف إلى الاستنجاد بالحكومة من أجل التعجيل بإخراج صندوق القراءة، لإنقاذ الصحف الورقية من شبح الإفلاس.

واعتبرت الفيدرالية في بلاغ لها اليوم، أن “معركة البقاء على قيد الحياة لا يُمكن أن تستمر دون تدخل مستعجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وذلك عن طريق المسارعة إلى المصادقة على المرسوم الجديد للدعم العمومي وتوقيع عقد برنامج جديد بمعايير أكثر نجاعة وقيمة تتلاءم مع حجم الأزمة”.

ونوهت الفدرالية بالمسلسل الذي أفضى إلى تحديد تاريخ انتخابات المجلس الوطني للصحافة، حيث أكد البلاغ أن “هذا الموقف ينبني على إحاطة قرار اللجنة بجميع ضمانات الانتخابات الشفافة والحرة والنزيهة وتحديد خمسين يوما ما بين تاريخ إعلان اللوائح للمصوتين وتاريخ الاقتراع، بما يضمن سلك جميع مساطر الطعن الإدارية والقضائية في كل القرارات التي تتعارض مع القانون 99-13 المتعلق بالمجلس الوطني للصحافة”. كما دعت فيدرالية الناشرين إلى إتاحة فرص الترشيح لجميع من تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها في القانون بدون تمييز، اللهم إلا التمييز الإيجابي لصالح النساء الناشرات أو الصحافيات.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.