آخر الأخبار

حملة المقاطعة: الوزير الداودي يخاف من إفلاس شركة سنطرال

بشكل ضمني، وبدون ذكر اسم الشركة، دافع الوزير لحسن الداودي عن إحدى الشركات الثلاث التي تطالها حملة المقاطعة، حيث حذر المغاربة من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الخطيرة لحملة مقاطعة 3 منتجات وخص بالذكر الشركة التي تنتج الحليب، وذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين.

ولوّح لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، إلى إمكانية مغادرة شركة “سنطرال” للمغرب، بدون أن يذكرها بالإسم، لكنه قال بالحرف ” أنا خايف وخاصني نقولها للمغاربة مباشرةً على الحليب، ماشي حيت كاين خطر المقاطعة، حيت المستثمر كايخاف، غدا إيلا هاد الشركة سدات لا قدر الله، وهي التي تنتج 50 في المائة ديال المنتوج الوطني ومخدمة 6000 شخص و 120 ألف فلاح، أي ما يعادل نص مليون عائلة، لا قدر الله حنا كنضاربو الآن غي الشركة تبقا لأن هادو أجانب ماشي مغاربة وغدا يدير الساروت تحت الباب ويزيد بحالاتو ويخليك تما”.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.