المؤسسات العمومية: هل الـ OCP مخوصصة جزئيا؟

هل هناك مساهم آخر في رأسمال المجمع الشريف للفوسفاط باستثناء الدولة المغربية؟

الجواب نعم، فخلافا للفكرة السائدة أن الـ OCP  مؤسسة عمومية تابعة للدولة 100%، لم يعد رأسمال المجمع الشريف للفوسفاط محتكرا من طرف الدولة بمفردها، بل إن هناك فعليا مؤسسة ضمن رأسمال أول مصدر عالمي للفوسفاط.

يتعلق الأمر بمجموعة البنك الشعبي المركزي، التي تمتلك 5.88٪ من أسهم الـ OCP منذ سنة 2009 ، وذلك بفضل عملية المساهمة المتبادلة. حيث أضحت مجموعة البنك الشعبي مساهمة في رأسمال مجمع المكتب الشريف للفوسفاط، منذ يناير 2009، وأخذت هذه المساهمة التي تبلغ 5 ملايير درهم شكل زيادة في رأسمال المجمع يحصل البنك المركزي الشعبي بمقتضاها على حصة تبلغ 5.88 في المائة من الرأسمال. الصفقة التي أبرمت على أساس تقييم مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بحوالي 100 مليار درهم مكنت البنك من الحصول على صفة عضو بالمجلس الإداري وتمثيله في اللجان الأساسية للمجمع.
هذا في الوقت الذي ساهمت فيه مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط كذلك في رأسمال البنك المركزي الشعبي باستثمار يبلغ مليار درهم، ويأخذ هذا الاستثمار شكل زيادة في رأسمال البنك بنسبة 6.26 في المائة، على أساس رسملة في البورصة بمبلغ 15 مليار درهم. وحصل المكتب الشريف للفوسفاط بمقتضى هذه العملية على صفة عضو بالمجلس الإداري وتمثيله في اللجان الأساسية للبنك.

البنك التعاوني ينتمي أساسًا إلى أعضائه، أي البنوك الجهوية، ولكنه يضم أيضًا العديد من الشركاء الذين ليسوا مجرد شركات ومؤسسات عمومية.

فهل يمكن القول أن الـ OCP هي بالفعل، ولو جزئيا، مخوصصة؟

وما الذي يمكن أن يتغير بالنسبة لدافعي الضرائب العاديين، إذا كانت الشركة التي تدير المورد الاستراتيجي الأول للبلد ستخضع للخوصصة بالكامل؟

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.