رونو تكافح تزييف العلامات التجارية التي تحوزها بتقاربها مع الجمارك المغربية

عززت ادارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ومجموعة رونو المغرب شراكتهما بالتوقيع، أمس الاثنين بالرباط، على اتفاقية تتعلق بمنح علامة “فاعل اقتصادي معتمد في الأمن-السلامة” لمصنع رونو بطنجة، وعلى بروتوكول اتفاق يهم مكافحة التزييف.

وأفاد بلاغ مشترك للطرفين أن التوقيع على الاتفاقية، الذي جاء في ختام اجتماع لجنة القيادة الثنائية برئاسة المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة نبيل الأخضر والمدير العام لمجموعة رونو المغرب مارك ناصيف، بحضور المدير العام لمصنع رونو بطنجة جون فرانسوا غال، سيمكن المصنع من الاستفادة من وضع يضمن للجمارك مصداقية المقاولة على مستوى معايير الأمن والسلامة على صعيد سلسلة الانتاج.

وبخصوص بروتوكول الاتفاق المبرم بين الطرفين، فإنه يروم مكافحة تزييف العلامات التجارية التي تحوزها المجموعة الفرنسية لصناعة السيارات، وتعزيز التدابير على الحدود فيما يتصل بالتزييف وتطوير التعاون بين الطرفين من أجل مكافحة فعالة لهذه الظاهرة وانعكاساتها السلبية على الاقتصاد الوطني وتنافسية المقاولات.

كما ستمكن هذه العلامة حاملها، حسب البلاغ، من الاستفادة من مجموعة مشخصة من التسهيلات الجمركية ابتداء من تبسيط المساطر وصولا الى تقليص كلفة عمليات التعشير.

وبمقتضى هذا البروتوكول، فإن مجموعة رونو تلتزم بوضع خبرتها في هذا المجال رهن اشارة ادارة الجمارك والضرائب غير المباشرة من خلال عمليات للتكوين التقني المعمق حول منتجات رونو وداسيا لفائدة الجمركيين المغاربة في مجموع موانئ المملكة وتعزيز التعاون الثنائي في مجال تبادل المعلومات.

وأكدت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أنها تجعل من مواكبة المشاريع الكبرى والاستثمارات الأجنبية بالمغرب أولوية لها، وتحرص على بناء شراكة مستديمة وبناءة مع المقاولات المتمركزة بالمملكة.

 

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.