ضغط المقاطعة يجبر شركة سنطرال على تخفيض أسعارها

بعد ثلاثة أسابيع من بدء حملة المقاطعة، وعلى إثر الرسائل المتضمنة عبرها بخصوص القدرة الشرائية للأسر، أطلقت سنطرال دانون عروضا في شهر رمضان تهم مجموعة كبيرة من منتجاتها، وذلك في بادرة للمصالحة.

وتعد هذه العروض، وفقا لبلاغ صحافي، جزءا من حملة تبعث رسائل صلح إلى المستهلك، والعودة إلى العلامة التجارية سنطرال التي شكلت منذ حوالي 70 عاما جزءا من معيشه اليومي.

تندرج هذه المبادرة في إطار إصرار سنطرال دانون الدائم على ضمان سعر في المتناول بخصوص الحليب الطري. وبالتالي لم تسجل أي زيادة منذ يوليوز 2013.

فبعد إطلاقها يوم الاثنين 14 ماي، عرضا خاصا بنسبة 20 في المائة على اليوغورت والمحليات يتجلى في منح كأس مجانا عند شراء 4، تقدم سنطرال دانون يوم الخميس 17 ماي عرضا إضافيا، يخص الحليب المبستر الطازج لدى الـ75000 بقال. ويهم بشكل خاص العرض الجديد “زين بلادي” الذي يحتفي بتنوع جهات المغرب الـ12.

بمناسبة إطلاقه في المتاجر، سيكون “زين بلادي” متاحا بسعر خاص يبلغ 6 دراهم عند شراء علبتين صغيرتين عوض 7 دراهم.

وأضاف البلاغ أن الشركة تشتري الحليب من المربين بسعر معدله 3,60 درهم للتر، ويخضع لاختبارات الجودة قبل البسترة والتعبئة.

وتحقق سنطرال دانون في هذا الصدد هامش ربح لا يتجاوز 20 سنتيما للتر الواحد من الحليب، بحسب البلاغ، ويمثل هذا العرض جهدا كبيرا من طرف الشركة، ويعكس رغبتها في تحقيق المصالحة مع الأسر المغربية بمناسبة شهر رمضان المبارك حيث يوجد الحليب على كل مائدة إفطار.

 

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.