حالات التسمم بالمشروبات الغازية فاقت 2500 حالة في سنة واحدة

كشف المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، أن حالات التسمم بالمشروبات الغازية سجلت 2500 حالة خلال السنة الماضية. ومثلت الأدوية السبب الأول للتسمم بالمغرب خلال سنة 2017، بنسبة 24 في المائة من الحالات المقدرة بأزيد من 16 ألف حالة، متبوعة بالأغذية بنسبة 16 في المائة، ثم المنتجات الغازية بـنسبة 15 في المائة، بالرغم من عدم التمكن من تحديد العدد الحقيقي لضحاياها الذي يبقى تقديريا.

المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، الذي تضمن تقريره الصادر مؤخرا، أوضح أنّ معدلات حالات التسمم زادت بنسبة تتجاوز 10 في المائة مقارنة بسنة 2016.

وسجل المركز، وفقا لجريدة العلم التي أوردت الخبر، أن 98,9 في المائة من حوادث التسمم بالأدوية، وقعت في المنازل، و45 في المائة منها كانت عبارة عن محاولات انتحار، موضحا أن نصف الحالات المعنية هي لأشخاص راشدين، بينما بلغت نسبة الأطفال 22,9 في المائة من هذه الحالات. ومن الأغذية الأكثر تسببا في التسمم توجد اللحوم ومنتجاتها بنسبة 25,8 في المائة، متبوعة بالحليب ومشتقاته بنسبة 17,1، ثم الأطعمة المركبة بنسبة 13,4 في المائة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.