رغم تشكيها … شركات التأمينات تحقق أرباحا فاقت 433 مليار سنتيم في 2017

خلال تقديم النتائج السنوية لشركات التأمينات مؤخرا، كان مسؤولوها يركزون في تصريحاتهم على ارتفاع التعويضات والمصاريف التي دفعتها شركات التأمين في 2017، وخاصة مع ارتفاع حوادث السير التي أثرت سلبا على قطاع تأمين السيارات. لكن هذا التشكي الذي أظهره مسؤولو جل شركات التأمين قبل أشهر فندته إحصائيات هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي التي أكدت أن قطاع التأمين حقق أرباحا صافية بلغت 4.33 مليار درهم (433 مليار سنتيم) سنة 2017، بزيادة قدرها 25.5 في المائة مقارنة بالسنة السابقة.

وأشارت الهيئة، في تقريرها حول وضعية قطاع التأمين برسم سنة 2017، أن القطاع حقق عائدات بلغت 40.65 مليار درهم مقابل 37.26 مليون درهم قبل سنة، مسجلا بذلك زيادة بنسبة 9.1 في المائة. ويرجع هذا الإنجاز إلى الأداء الجيد للمعاملات المباشرة التي بلغت 38.73 مليار درهم مقابل 34.91 مليار درهم في سنة 2016 (زائد 10.9 في المائة)، مشيرة إلى أن قيمة الأقساط فرح الحياة والرسملة بلغت القيمة الإجمالية 16.98 مليار درهم، بزيادة قدرها 18.8 في المائة مقارنة مع سنة 2016، بينما بلغت عمليات التأمين على غير الحياة 21.75 مليار درهم (زائد 5.5 في المائة).

وفي التفاصيل، يبين توزيع التأمين أن فرع الحياة والرسملة يحتفظ بمكانة سائدة، وتساهم الأقساط الصادرة في هذا السياق بنسبة 43.9 في المائة من إجمالي قيمة أعمال القطاع، يليها التأمين على السيارات بنسبة 27.1 في المائة، والتأمين الصحي للأمهات (10.1 في المائة) والتأمين ضد الحوادث بنسبة 5.7 في المائة.

وفي ما يتعلق بالتعويضات والمصاريف التي دفعتها شركات التأمين المباشر، فقد شهدت زيادة بنسبة 10.5 في المائة من 22.06 مليار درهم إلى 24.36 مليار درهم سنة 2017 . وتمثل هذه الأخيرة 62.9 في المائة من الأقساط .

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.