بوليف وزير النقل: “لكريمات” لن تسحب من مالكيها ومنح المزيد منها سيتوقف مستقبلا

نفى محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلف بالنقل، أي نية لدى الوزارة لسحب رخص النقل “الكريمات” الحالية من أصحابها، معتبرا أن الأمر مجرّد إشاعة لا أساس لها من الصحة.

وأوضح بوليف، في رده على أسئلة النواب البرلمانيين أمس الاثنين خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، بحسب ما نشره موقع حزب العدالة والتنمية، أن الوزارة بصدد منع رخص النقل “الكريمات” في المستقبل، مضيفا بالقول “حينما وصلنا للمعقول، بأن يتم توقيف منح الكريمات في المستقبل، تم إطلاق إشاعات بكون بوليف سيسحب كل الرخص وأنه سيقطع أرزاق الناس، وهذا غير صحيح، ونحن نقوم بالإصلاح للمستقبل”.

وكشف بوليف أن الوزارة بصدد إعداد مخطط مديري عام وشامل على الصعيد الوطني يحدد الخصاص، يتم من خلاله الانتقال إلى دفتر التحملات وطلبات العروض الشفافة لخلق الاستثمار في قطاع النقل على الصعيد الوطني، مشيرا أنه تم منح الجهات اختصاصات ذاتية في قطاع النقل، وأن الحكومة بصدد النقاش مع رؤسائها للاستجابة لإشكالات التنمية الترابية.

وأشار بوليف إلى وجود إشكالات حقيقية في قطاع النقل، لكونه متشعب، وأيضا بسبب بعض الإشكالات التي ظلت عالقة لسنوات، مبرزا أن هناك خصاصا في بعض الجهات والمناطق في قطاع النقل راجعة بالأساس إلى عدة إشكالات منها ما هو مرتبط بمعايير الاستثمار في القطاع، خاصة في العالم القروي.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.