حملة المقاطعة: سنطرال دانون تدافع عن جودة منتجاتها

بعد انتشار أخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي مفادها أن علب حليب سنطرال التي تباع في الأسواق أصبحت منتفخة وهو ما يعني أن الحليب فاسد، خرجت شركة سنطرال دانون اليوم ببلاغ تفند فيه كل ما قيل حول جودة الحليب، مبرزا أنه منذ إطلاق عرض “زين بلادي”، بمناسبة شهر رمضان المبارك، جرى نشر أخبار زائفة على شبكة الإنترنت، خاصة على الفيسبوك. وتمس هذه الأخبار الخاطئة جودة منتجات سنطرال دانون، ويمكن أن تؤثر على ثقة المستهلك في منتجات الشركة.

وكذبت سنطرال دانون هذه الشائعات والمعلومات الخاطئة عن جودة منتجاتها وأوضحت أنها تطمأن المستهلكين من خلال عدة حقائق أهمها أن الحليب، شأنه شأن جميع منتجات الشركة، يخضع للرصد والمراقبة عن كتب خلال عملية الإنتاج، إذ يخضع تصنيع الحليب لأقصى درجات احترام معايير السلامة الغذائية الدولية. ويتم أيضا رصد الإنتاج ومراقبته من قبل السلطة المرجعية، متمثلة في المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. كما أن المصانع الخمس لسنطرال دانون حاصلة على الشهادة الدولية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية  بالإضافة إلى شهادات أخرى مثل إيزو 9001.  FSSC22000، وتتوفر سنطرال دانون أيضا على شهادات التقدير HACCP (السلامة الصحية للمنتجات الغذائية) عن كل منتج مرجعي.

وقال البلاغ أن عمليات مراقبة الجودة تتم بشكل منهجي على مستوى المختبرات الداخلية لمصانع الشركة وأيضا على مستوى المختبرات الخارجية المعتمدة. بالإضافة إلى الشهادات التي تتوافق مع اللوائح الوطنية، تلتزم الشركة أيضًا بمعايير مجموعة دانون الدولية للصحة والسلامة الغذائية. كما تخضع مصانع الشركة لمراجعات غير مبرمجة من طرف مجموعة دانون، وتنجز من قبل طرف ثالث مستقل ويتم دائما تجديد شهادات الجودة على المستوى الوطني وعلى المستوى الدولي للمجموعة.

وبالتالي تضمن هذه الإجراءات الصارمة في مجملها طرح منتجات ذات أعلى معايير سلامة الأغذية في السوق.

ودعت سنطرال دانون مستخدمي الإنترنت إلى عدم مشاركة المعلومات المشبوهة دون التحقق من صحتها أولا، مشيرة أن الشركة تخصص صفحة الفيسبوك الرسمية لتقديم إجابات للمستهلكين.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.