شركات التأمين تحدث منصة لتبادل المعلومات والصور لإيقاف الاحتيال في حوادث السيارات

أصبحت حوادث السيارات تثير قلق شركات التأمين في المغرب، وذلك بعدما أثرت على أرباحها المالية خلال السنة الماضية، فوفقًا لعدة شركات، فقد ازدادت هذه الحوادث بشكل كبير في 2017  مقارنة بالسابق، وتراوحت وتيرة الخسائر المادية في السيارة بين 15 و 30٪ بحسب الشركات ، الأمر الذي يثقل كاهل ربحيتها.

في هذه النقطة بالتحديد، أفادت الفيدرالية المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين (FMSAR)، في وثيقة تلخص المشاريع الجارية في هذا القطاع، أنها تعمل على إنشاء شبكة خارجية extranet لمكافحة الاحتيال في التأمين على السيارات.

يتجلى مشروع الفيدرالية التي توحد شركات التأمين، وفقا لموقع “فينانس نيوز” الذي أورد الخبر، في إحداث منصة لتبادل المعلومات والصور المتعلقة بالحوادث المادية بين جميع شركات التأمين. وسيبدأ إطلاق هذه المنصة في النصف الثاني من عام 2018 ، وفقًا لنفس المصدر.

علاوة على ذلك ، لا تستبعد الشركات إمكانية رفع أسعار التأمين على السيارات، كما أوضح ذلك جلال بنشقرون، المدير العام المنتدب لشركة أطلانطا للتأمين في تصريح سابق حيث قال: “وصل مستوى حوادث السير ومطالب الزبناء بإصلاحها من طرف الشركات مستوى لا يمكنها الاستمرار في تقديم نفس تسعيرة التأمين، ومن وجهة نظري ، الزيادة في الأسعار تعد عملية حاليا، بل ضرورية للحفاظ على توازن هذا الفرع الهام لسوق التأمين المغربي”.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.