“إنوي” يراجع عروض “فورفيات النقال”: اللامحدود للجميع وسخاء انترنيت غير مسبوق

أقدم الفاعل الشامل للاتصالات “إنوي” على مراجعة كل عروضه للهاتف النقال لضمان سخاء وابتكار وفعالية أكثر لكل زبنائه. وأفاد بلاغ صحافي أن مع هذه الباقة الجديدة من العروض، والتي تبتدأ بـ 49 درهم شهريا، لم يعد للزبناء حاجة للاختيار بين المكالمات والانترنيت، فـ “إنوي” يوفر لكل «الفورفيات» أقصى درجات السخاء في ما يخص المكالمات الوطنية أو الدولية وكذلك الرتباط بالانترنيت النقال.

وأعطى البلاغ مثالا لـ “الفورفي النقال 99 درهما “،فهذا الأخير كان يقترح على الزبناء الاختيار بين صيغتين : 10 ساعات من المكالمات و 2 جيغا من الانترنيت أو ساعتان من المكالمات و10 جيغا من الانترنيت. بينما العرض الجديد لفورفي 99 درهم يوفر أحسن ما في الصيغتين وبنفس الثمن : 10 ساعات من المكالمات و10 جيغا من الانترنيت إضافة إلى المكالمات اللامحدودة نحو كل أرقام إنوي. نفس المبدأ ينطبق على كل العروض النقالة المقترحة من طرف إنوي” يقول حسن فودة، مدير التسويق B2C لدى إنوي.

هذه المراجعة الشاملة لعروض الهاتف النقال لإنوي تسمح كذلك لكل الزبناء من الاستفادة من المكالمات اللامحدودة حسب صيغة الاشتراك المختارة. فابتداءا من 49 درهم شهريا، يستفيد الزبناء من المكالمات اللامحدودة نحو زبناء نفس العرض، ونحو كل أرقام إنوي بالنسبة لزبناء فورفي 99 و 149 درهم. هذه العروض الجديدة تشهد كذلك عودة الفورفي اللامحدود باتجاه كل الأرقام الوطنية وبدرجة سخاء استثنائية في ما يخص الانترنيت بـ25 جيغا وذلك بـ199 درهما فقط

 عن هذه الابتكارات، يقول حسن فودة، مدير التسويق B2C لدى إنوي : «إنها سابقة على المستوى الوطني. العروض الجديدة تمنح زبنائنا درجات سخاء غير مسبوقة. هي عروض تستجيب لحاجيات المغاربة الراهنة للاتصال بدون قيود والاستفادة بشكل مثالي من المكالمات ومن خدمات الانترنيت على حد سواء. إنه أخيرا دليل آخر لالتزام إنوي القوي بتوفير الانترنيت للجميع».

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.