احذروا الرسائل الاحتيالية الداعية إلى سحب مبالغ مالية من بنك المغرب

نفى بنك المغرب، في بيان رسمي له، أن يكون هو صاحب رسالة روجت بشكل كبير في الأيام الماضية بين عدد من المغاربة تدعوهم إلى سحب مبالغ مالية مهمة من البنك المركزي.

وقال بيان بنك المغرب إن هذه الرسالة تم إرسالها “إلى عدد من الهواتف المحمولة تدعو من اشتغلوا من 1990 إلى 2018 إلى سحب مبلغ 15537 درهما من بنك المغرب”.

وأوضح البنك أنه “علم بالرسالة المذكورة التي تدعو من توصلوا بها إلى الدخول إلى عنوان إلكتروني من أجل التحقق من وجود أسمائهم في لوائح المستحقين لهذه المبالغ”.

ونفى البنك كل علاقة له بمحتوى الرسالة وبمرسليها، وأكد أنه “يتجرد من كل مسؤولية تتعلق بمحتوى الرسالة من جهة، وبالعواقب المحتملة للدخول إلى العنوان الإلكتروني المشار إليه من جهة أخرى”.

وأكد بنك المغرب، أمام هذه العملية الاحتيالية، أنه “يحتفظ بحقه في المتابعة القضائية للمسؤولين عن هذا الفعل في إطار القوانين الجاري بها العمل”.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.