التمويل الإسلامي: رجال الأعمال الشباب خارج الاعتبار!

كان من المنتظر أن ينتعش قطاع القروض في المغرب، ليس فقط للاستهلاك بل وبالأخص قروض الاستثمار. فلا نمو ولا فرص شغل دون استثمار.
خلاصة، يبدو أننا نتجه نحو نظام مالي إسلامي يغيب عنه المجال الاستثماري المتمثل في منتج “استصناع” (استثمار يجمع بين رأس المال و الخبرة). الشيء الذي يقصي، على مشاريع المنعشين الشباب من التمويل في إطار نموذج تشاركي! وذلك نقلا عن صحيفة La Vie Eco في عدد 4 نونبر.
وقد أكدت الأسبوعية الاقتصادية أن ما ستقترحه البنوك الإسلامية لن يتعدى منتجين شرائيين: “مرابحة” (الاستهلاك) و “إيجار” (تجهيزات المقاولات). منتجات بسيطة ستلعب فيها البنوك دورها التقليدي كوسيط بين السوق المالي و الطلب…

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.