فيفو إنرجي توسع شراكتها مع مؤسسة زاكورة لتشمل 150 مدرسة جديدة

أعلنت شركة فيفو إنرجي المغرب، الشركة المكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال، وغاز النفط المسال للعلامة التجارية بوطاغاز، عن التزامها بحماية البيئة وتجدد شراكتها مع مؤسسة زاكورة. بعد نجاح برنامج “ماما طبيعة” الذي أطلق في 14 مدرسة ابتدائية عمومية تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، يتوسع نطاق البرنامج التثقيفي والتوعوي بشأن البيئة ليشمل أزيد من 150 مدرسة جديدة، بهدف جلب اهتمام التلاميذ وأولياء أمورهم إلى الإشكاليات البيئية وتشجيعهم على التفكير فيها.

وصرح عساف ساسا أوغلو، الرئيس المدير العام لشركة فيفو إنرجي المغرب “تحقق مبادرة “ماما طبيعة”، التي أطلقت في عام 2014 مع مؤسسة زاكورة، نجاحا مبهرا يبعثنا على الفخر. وتستثمر شركة فيفو إنرجي المغرب، من خلال هذا البرنامج، في مستقبل وتربية أطفالنا من أجل المساهمة في جعلهم مواطنين مراعين للبيئة في مغرب الغد. وتستفيد من هذا التكوين إلى حد الآن 50 مدرسة جديدة تابعة لأكاديمية سوس ماسة، وأكاديمية مراكش آسفي، ونطمح إلى توسيع البرنامج ليشمل 150 مؤسسة على مدى السنوات الثلاث المقبلة. ويتلخص هدفنا الأسمى في تعميم البرنامج إلى كافة المدارس الابتدائية العمومية في المملكة «.

وعلق جمال بلحرش، رئيس مؤسسة زاكورة “تجمعنا بشركة فيفو إنرجي المغرب شراكة طويلة الأمد في مجال التربية غير النظامية ثم التربية على البيئة. ونعمل من خلال برنامج “ماما طبيعة” على إشراك الشباب في الدفاع عن قضية البيئة، في إطار مقاربة تواكب هدفنا المشترك المتمثل في إدراج أنشطتنا ضمن منظور للتربية المستدامة. لذلك، نحيي شركة فيفو إنرجي المغرب على التزامها الوفي وإرادتها للرفع من عدد الأطفال والشباب المستفيدين من برنامج “ماما طبيعة” «.

وقد أطلق برنامج التربية على البيئة في فبراير 2015 داخل مدارس عمومية في الحي الحسني بالدار البيضاء ومدارس التربية غير النظامية التابعة للمؤسسة. وكانت هذه مرحلة أولى قبل توسيع البرنامج إلى مدن أخرى في المغرب. ومنذئذ، جرت توعية 6.000 طفل وذويهم بإشكالية البيئة.

ويهدف برنامج “ماما طبيعة”، الذي يستند على منهجيات بيداغوجية مبتكرة تجمع بين التفاعلية والتعلم عبر اللعب، إلى تطوير سلوك المواطنة البيئية لدى تلاميذ السلك الابتدائي. ويتمحور حول ستة مواضيع: الماء، التنوع البيولوجي، الطاقة، تدبير النفايات، التضامن وحماية البيئة. ويتم تناول هذه المواضيع داخل الأقسام مع التلاميذ من خلال حصص لاكتساب المعرفة يتم تعزيزها بدعائم تفاعلية من قبيل الفيديوهات والأنشطة التنشيطية. وتكمل هذا البرنامج رحلات استكشافية وأنشطة المواطنة البيئية ينفذها التلاميذ داخل المدارس وكذلك في الأحياء أو الدواوير عبر إشراك الآباء والمجتمع المحلي.

وفضلا عن استثمارها في التوعية باحترام البيئة عبر أنشطة المواطنة، تتوفر شركة فيفو إنرجي المغرب على استراتيجية شاملة للتنمية المستدامة تمثل حماية البيئة فيها محورا أساسيا. وفي هذا الإطار، وضعت شركة فيفو إنرجي المغرب منذ سنوات عدة، برنامج يرمي إلى تقليص بصمتها البيئية يتضمن، من بين أمور أخرى، توعية الموظفين لديها بالسياقة المسؤولة وتسويق منتوجات تحترم البيئة بشكل متزايد باستمرار.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.