فورفيات «إنـوي» الجديدة تنجح في استقطاب المغاربة

أعلن «إنوي» أنه منذ انطلاقته، كان على الدوام الفاعل الاتصالاتي الحريص على الابتكار وخلخلة القواعد المفروضة. هذا هو حال الفورفيات الجديدة التي أطلقها «إنوي» منذ أكثر من شهر.

وقال بلاغ صحافي، أنه بفضل الصيغة الجديدة لفورفيات «إنوي»، أصبح بإمكان الزبناء الاستفادة من مستوى غير مسبوق من السخاء، إذ ارتفع حجم الإنترنيت بأكثر من الضعفين، كما أنه توسع مجال المكالمات اللامحدودة انطلاقا من 49 درهما في الشهر.

من خلال هذه الفورفيات الجديدة، يحدث «إنوي» مرة أخرى ثورة حقيقية بالسوق.

وصرح حسن فودة، مدير التسويق الخاص بالمستهلكين لدى “إنوي” أن “إنوي، فاعل يتمتع بما يكفي من القوة والمرونة والابتكار للإقدام على إحداث قطائع في السوق، وكسر القواعد المفروضة بهدف توفير الأفضل لزبنائه وقبل كل الآخرين»

بعد شهر فقط على إطلاقها، لقيت الفورفيات الجديدة لـ«إنوي» نجاحا غير مسبوق،  وحظيت باستحسان المغاربة في كل جهات البلاد :

 منير، 45 عاما، طنجة

“كنت دوما مضطرا للاختيار بين المكالمات والإنترنيت. ولكن مع الفورفي الجديد اللامحدود لـ«إنوي» بـ199 درهما، لم أعد مترددا. إذ أجري المكالمات بدون حساب، ويمكنني مشاهدة ما شئت من الفيديوهات بدون اي انقطاع بفضل الـ25Go من الإنترنيت».

 عالية، 21 عاما، أكادير

“لم أكن قط أتصور أنني أستطيع الحديث مع أصدقائي باللامحدود بـ49 درهما فقط. هذا الأمر غير حياتي. إذ أتحدث مع صديقاتي بدون حساب. وفوق هذا كله، أستفيد من 5Go من الإنترنيت في الشهر”.

ويضيف فودة “أن إعادة النظر في فورفيات المحمول تستجيب لتطور حاجات المغاربة. لهذا قمنا برفع حجم الإنترنيت الى أكثر من الضعفين في فورفيات ‘إنوي’، وأدمجنا المكالمات اللامحدودة في كل مستويات العرض الجديد» مشيرا أن «هذا السخاء يستند على كفاءة شبكتنا، إذ يقترح إنوي على زبنائه أفضل ما يوجد في مجال الإنترنيت النقال. لهذا تظل عروضنا فريدة بالسوق حتى عندما يستنسخها الآخرون”.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.