5% فقط من الأسر المغربية تمكنت من ادخار بعض مداخيلها

قالت المندوبية السامية للتخطيط، إن معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها لا يتعدى 5,4 %، وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 28,2  %من الأسر بتحسنها مقابل 13,0 % بتدهورها.

ووفقا لنتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الثاني من سنة 2018، التي نشرتها المندوبية اليوم الثلاثاء، فإن تشاؤم الأسر بخصوص قدرتها على الإدخار، زادت حدته خلال هذه السنة، إذ صرحت 88,4  % من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,2 % فقط عكس ذلك. أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 84,2 % من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,2 %.

وخلال الفصل الثاني من سنة 2018، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 37,5 ، فيما اعتبرت 30,4 % منها استقراره و 32,1 % تحسنه. أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 23,8 % من الأسر تدهوره و 37,4 % استقراره في حين 38,8 % ترجح تحسنه.

كما اعتبرت 54,9 % من الأسر المغربية، خلال الفصل الثاني من سنة 2018، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين رأت 29,1 % عكس ذلك.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.