إنجاز كبير لـ “فينى بروسيت” في مجال الطاقة

مرة أخرى تؤكد “فيني بروسيت” مكانتها الرائدة في سوق السقالات بفضل إنجاز لم يسبق له مثيل، يأتي بعد أدائها المرموق بمسجد الحسن الثاني وبرج اتصالات المغرب بالرباط. وقد تم اختيار الشركة التابعة لمجموعة “صوميد” لتصميم وتوريد وتركيب السقالات داخل البرج الشمسي لمحطة الطاقة الحرارية نور 3 – ورزازات. وقد تم تجهيز هذا البرج الذي يبلغ ارتفاعه 150 متراً بهياكل ومنصات بارتفاع 130 متراً اللازمة لتمكين إنجاز أعمال العزل الحراري داخل البرج.

وقد تطلب هذا التثبيت والتركيب 300 طن من المواد والتجهيزات، حيث كان تحديًا كبيرًا لمكتب الدراسات و 75 عضوًا من فرق التجميع والتركيب في “فيني بروسيت”. وبالنسبة للمتطلبات من حيث السلامة والمواعيد النهائية لدفاتر التحملات، فقد كانت في حجم هذا المجمع الضخم الذي سيكون أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم. كما واجهت “فيني بروسيت” ببراعة كل التحديات بسبب تعقيدات المشروع، وهو ما جعل عملية تسليم السقالات تكون في الوقت المناسب، مع الامتثال الصارم للإجراءات والالتزامات التعاقدية من حيث السلامة وكل ما يتعلق بالمجال التقني.

جميع المواد المستخدمة متمثلة في السقالات، المصنوعة في ورشات “فيني بروسيت”، باستخدام نظام يسمح باختيار ومزج أعمدة من أقطار مختلفة والتي كانت مدعمة بأبراج التسليح المساندة، ومثبتات على الحائط من خلال أوتاد لاستقرار أفضل للمنصات. وقد أصبح هذا النظام أكثر فاعلية بفضل تصميم وتصنيع قطع الغيار والهياكل الخاصة بهذا المشروع الكبير من أجل تلبية المعايير الصارمة التي يتطلبها صاحب المشروع. بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز كل مستوى بحواجز وشبكات أمان لضمان السلامة المثلى للعمال، المؤهلين والمعتمدين للاشتغال بهذه الارتفاعات. بفضل مكتبها للدراسات وورشة التصنيع الخاصة بها، استطاعت فيني بروسيت تسليم الهيكل الذي يحترم تمامًا سلامة الاستخدام والتجميع والعمل مع مراعاة تحسين التكلفة.

تفخر فيني بروسيت، مرة أخرى، بمنح خبرتها ومساهمتها في مشروع كبير يجسد مغرب الغد، وقد أثبتت مستوى عالٍ من الإتقان والتأهيل في قطاع صارم ومتطلب ولا يترك أي مجال للتقديرات التقريبية .

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.