هل ترفض لارام الزواج بالقطريين؟

“فتح رأسمال الخطوط الملكية المغربية ليس إلا خيارا من بين خيارات أخرى”، “يجب الانتظار حتى اتمام الاستراتيجية الجديدة التي يجري تطويرها” ، ” القرار النهائي سيكون في يد الحكومة”…

تصريحات للرئيس المدير العام الجديد ل RAM حميد عدو، تحمل في طياتها أجوبة شافية لكبار المسؤولين في شركة قطر للطيران على طلبهم للدخول في رأسمال الشركة المغربية.

في تحليل سابق للموقف، سبق لكونسونيوز أن طرح شكوكا حول المسار الذي ستأخذه الإختيارات الاستراتيجية في عهد عدو (المقال)، تصريحات هذا الأخير على هامش الجمع العام لشركات الطيران العربية التي نشرت على Les Eco، تعضد طرحنا على ما يبدو.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.