هواوي تنهي 2018 بأداء غير مسبوق بالمغرب وتحدد رهانات جديدة لـ 2019

أنهت مجموعة هواوي لأجهزة المستهلك سنة 2018 على إيقاع نمو مبيعاتها بشكل مذهل، حيث قفزت بنسبة 119  % مقارنة مع 2017. ويرجع هذا الأداء غير المسبوق إلى إطلاق العديد من المجموعات المختلفة من الهواتف الذكية، كل منها مخصص لهدف محدد. كان أحدثها سلسلة Y، التي تتميز بشاشة العرض الكامل من هواوي، والتي ما تزال اليوم الأكثر نجاحًا وإقبالا في السوق المغربية. تم تجهيز الهواتف التي تنتمي إلى هذه السلسلة بجهاز استشعار كاميرا مزدوجة الجودة (باستثناء هواوي Y5 و Y6) واستقلالية استثنائية مع سعر  يبقى إلى حد كبير الأكثر قابلية للوصول في السوق. بالإضافة إلى ذلك، تقدم هواوي للمستهلكين الشباب الفرصة لاختيار مجموعات أخرى من الأجهزة التي تقدم ميزات أكثر إثارة للدهشة من غيرها، مثل سلسلة نوفا 3 و نوفا  3i من سلسلةP ، أو الهاتف الذكي الجديد  Mate20 Pro.

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز، قال ريتشارد يو، المدير العام لمجموعة هواوي أجهزة المستهلك “حاليا، الأجهزة المنافسة المتواجدة في السوق التي توجد ضمن نفس النطاق السعري لسلسلة Y الجديدة، توفر غاليا تجارب استخدام غير مفيدة. رغم أن المستهلكين يواصلون التعبير عن رغبتهم في الحصول على أجهزة أكثر كمالا، وأكثر متعة، وقادرة أيضًا على دعم نمط حياتهم الرقمي. وإدراكًا منها بشكل معمق لانتظارات المستهلك، لا تقلب هواوي موازين السوق فقط  فحسب، بل تظهر بشكل خاص لجمهورها أنها تصغي إليه باستمرار “.

تمكين الشباب من التعبير عن شخصياتهم

من أجل ضمان المزيد من دعم منتجات العلامة وجعلها أكثر جاذبية وسهولة الولوج إلى المستهلكين المغاربة ، كان على هواوي إعادة اختراع هواتفها بالكامل.

لا تقدم سلسلة Y الجديدة من هواوي للمستهلكين الشباب التكنولوجيا المبتكرة فحسب، بل توفر لهم أيضًا منصة ممتازة تساعدهم على التعبير عن شخصيتهم ومطابقة أسلوب حياتهم بشكل مثالي. بفضل هذا التنوع في منتجاتها، تمكنت هواوي لأجهزة المستهلك المغرب، هذا العام مرة أخرى، من بيع المزيد من الهواتف الذكية من سلسلة”Y” ، لتحقق بذلك نمواً بنسبة 54% مقارنة مع العام 2017.

ولكن، المصنع الصيني يراهن على مجموعة أخرى

في الواقع، تعتزم هواوي أن تكون، أولاً، رائدة السوق المغربية على المدى المتوسط … وعلى هذا الأساس تم طرح بالمغرب سلسلة نوفا التي حققت نجاحا منقطع النظير منذ إطلاق تسويقها. وتميزت هذه السلسلة المبتكرة بكاميرات مدعمة بالذكاء الاصطناعي. وكان النجاح في الموعد بما أن المبيعات لهذه السلسلة استطاعت تجاوز كل التوقعات، مؤكدة اهتمام المغاربة بهواتف هواوي الذكية التي تقدم لهم أفضل ما في السوق بأسعار في المتناول. ومن ثم فهو نمو هائل بأكثر من 582٪ مقارنة بسنة 2017 !!

هواتف ذكية من الطراز العالي مع الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة

وتهدف هواوي أيضًا إلى إطلاق المزيد من “الهواتف الرائدة” في السوق المغربي بحلول نهاية عام 2019. يجب القول أنه مع P20 Pro و Mate 20 Pro ، نجحت هواوي من تصميم جواهر حقيقية، من حيث الديزاين والأداء أو الدقة. مع منتجات من هذا الطراز المتميز، تتوجه هواوي إلى كل المجتمعات المولعة والشغوفة بالتكنولوجيا المتقدمة في المغرب، التي تتطلع بشوق إلى طرح سلسلة P30، وذلك عقب النجاح المذهل لـ ميت 20 برو في أسواق شبه الجزيرة العربية وأوروبا.

مع نمو لا يقل عن 119%، نجحت هواوي في بيع في المغرب برسم سنة  2018، أكثر من ضعف عدد الهواتف الذكية التي تم تسويقها في سنة 2017. ولا تزال إمكانية تطوير العلامة التجارية مثيرة للإعجاب، إذا أخذنا في الاعتبار أهمية الاستثمارات في البحث والتطوير التي تقوم بها هواوي كل عام. يجب القول أن ما لا يقل عن 10٪ من إجمالي مبيعات هواوي السنوية يتم استثماره كل عام في مجال البحث والتطوير، مع العلم أن هذا المبلغ ارتفع في عام 2017 إلى أكثر من 92.5 مليار دولار أمريكي. حيت يتوقع العملاق الصيني حجم الأعمال يصل إلى 108.5 مليار دولار لعام 2018 . ويبرز هذا المعطى بجلاء أهمية هذا الاستثمار، الذي يهدف إلى مفاجأة المستهلك بشكل مستمر من خلال تكنولوجيات مبتكرة وأكثر تقدمًا بأفضل الأسعار. q

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.