ليدك: تجديد 60 كلم من الشبكات في إطار الخطين الثالث و الرابع لطراموي الدار البيضاء

تتعزز الدار البيضاء الكبرى ببنيات تحتية أساسية تدخل ضمن برامج هيكلية تروم مواكبة التحولات العمرانية و النمو الحضري للعاصمة الاقتصادية. و في إطار المشروع الضخم الذي يستهدف إحداث خطوط جديدة لشبكة طراموي الدار البيضاء، تشهد المدينة إنجاز عدد من المشاريع المواكبة لهذا المشروع الكبير و التي يمثل أهمية قصوى لإطار عيش و تنقلات الساكنة البيضاوية.

وأفاد بلاغ صحافي أن ليدك تقوم بإنجاز مجموعة من الأشغال الخاصة بتحويل شبكات الماء الشروب، التطهير السائل و الكهرباء، و ذلك ضمن مشروع الخطين الثالث و الرابع من طراموي الدار البيضاء، بحيث تتعلق العملية بتحويل مسار 15 كلم من شبكات الماء الشروب، و 15 كلم من شبكات التطهير السائل و 29 كلم من شبكات الكهرباء، منها 23 كلم من شبكة الجهد العالي.

ميزة هذه العملية أنها تمكن الأحياء البيضاوية المجاورة لمسار خطوط الطراموي من تجديد شبكات الماء و التطهير و الكهرباء، و تحسين مردوديتها و إعادة تخطيطها بشكل يتلاءم مع جمالية و هندسة المدينة.

و على مستوى خط الطراموي رقم 3، فقد شملت الأشغال الشبكات الخاصة بشوارع عبد القادر الصحراوي، العقيد العلام، إدريس الحارثي، محمد السادس، و ساحة النصر، زنقة محمد سميحة و المحطة السككية الدار البيضاء الميناء. في حين همت هذه الأشغال بالنسبة للخط رقم 4 شوارع عقبة بن نافع، إدريس الحارثي، العقيد العلام، القوات المساعدة، النيل، أنوال، 10 مارس، أولاد زيان، و ساحة النصر، زنقة رحال المسكيني، زنقة علال الفاسي، شارع مولاي يوسف و مسجد الحسن الثاني.

و تجري الآن أشغال تحويل الشبكات لمسار الخطين رقم 3 و 4، باستثناء شارع مولاي يوسف و زنقة رحال المسكيني.

و تماشيا مع المخطط المحدد، فقد بلغت النسبة الإجمالية لتقدم أشغال التحويل من أجل الخط رقم 3 إلى غاية متم دجنبر 2018 معدل 30 في المائة، مع الإشارة إلى أن ليدك أطلقت ورش هذا الخط في يوليوز من سنة 2017.

و فيما يخص أشغال تحويل الشبكات المتعلقة بخط طراموي رقم 4 التي أطلقتها ليدك في يونيو 2018، فقد بلغت النسبة الإجمالية لتقدم الأشغال معدل 65 في المائة. و من المقرر أن تنتهي أشغال تحويل شبكات الماء الشروب، التطهير السائل و الكهرباء في متم شهر يونيو 2019، مع العلم أن بعض الشوارع سيتم تحريرها في متم شهر مارس 2019 بينما تنتهي الأشغال في شوارع أخرى قبل هذا التاريخ.    

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.