مسير المنظومة الكهربائية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي على جل تراب مدينة الدار البيضاء

على إثر انقطاع التيار الكهربائي على العديد من الأحياء بمدينة الدار البيضاء يوم الأربعاء 8 يوليوز 2020 ابتداء من الساعة السادسة صباحا وعشرين دقيقة، تداولت بعض المنابر الإعلامية خبرا مفاده أن المسؤولية عن هذا الحادث يتحملها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

مسير المنظومة الكهربائية للمكتب ينفي مسؤوليته عن هذا الانقطاع حيث لا يزال مركز التوزيع الذي شهد هذا الحادث مزودا بالتيار الكهربائي من طرف شبكة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ذات الجهد جد العالي (225 كيلو فولت).

كما أن المركز 225/60 كيلو فولت التابع للمكتب والمتواجد داخل المركز التابع للموزع لا يزال مزودا من نفس الشبكة ذات الجهد جد العالي ويقوم بتزويد المراكز التي تزود عدة مناطق في مدينة الدار البيضاء بشكل عادي.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.