الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات وغرفة التجارة الألمانية تكثفان جهودهما من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية المغربية الألمانية

وقعت كل من الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات وغرفة التجارة الألمانية مذكرة تفاهم جديدة من أجل تعزيز التعاون بين المغرب وألمانيا فيما يتعلق بتنمية الاستثمارات الألمانية بالمغرب، لاسيما بقطاعي السيارات وصناعة الأغذية. وتروم هذه المبادرة أيضا دعم الصادرات المغربية بهذين القطاعين داخل السوق الألمانية.

الرباط، 2 أكتوبر 2020- الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات تُعزز شراكتها مع غرفة التجارة والصناعة الألمانية وتوقع مذكرة تفاهم.

تسعى المؤسستان لتوحيد الجهود والخبرات من أجل تحديد محاور جديدة للتعاون بشأن تنمية الاستثمارات الألمانية بالمغرب، لاسيما في قطاعي السيارات والصناعة الغذائية إلى جانب دعم الصادرات المغربية بهذين القطاعين داخل السوق الألمانية.
ويروم هذا التعاون الجديد ضمان تنظيم و/ أو مشاركة المغرب بمعارض متخصصة بألمانيا، والمؤتمرات عبر الإنترنت والوساطة بين الشركات الألمانية والمغربية، بالإضافة إلى تطوير أدوات الدعم المُكيفة مع السوق الألمانية.

وبهذه المناسبة صرح السيد هشام بودراع، المدير العام بالنيابة للوكالة “أصبح المغرب اليوم، بفضل الاستراتيجية والتوجيهات الملكية السامية، محرك نمو حقيقي بالنسبة للشركات الدولية والألمانية في السياق الخاص بالنمو الاقتصادي ما بعد كوفيد. وبتضافر خبرتنا مع خبرة غرفة التجارة والصناعة الألمانية، نلتزم مع شريك يضطلع بخبرة عالية في مجال مواكبة الاستثمارات المغربية والألمانية، من أجل استثمار ناجع لفرص الأعمال الموجودة بين البلدين”.
ومن جهته قال أندرياز وينزل، المدير العام لغرفة التجارة والصناعة الألمانية بالمغرب:” بفضل الظروف المناسبة للشركات، والبنيات التحتية الحديثة والقدرات الإنتاجية التنافسية على المستوى الدولي، يعتبر المغرب سوقا وقطبا استثماريا يستقطب الاقتصاد الألماني. ويمنح التصنيع المتزايد رُؤى واعدة من أجل تعاون مناسب، يرتكز على الشركات؛ وبالخصوص بالقطاعات العالية التقنية، مثل صناعة السيارات وصناعة الأغذية”، مستطردا: ” نسعى إلى جانب الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات للرفع من تواجد المغرب بألمانيا”.
والجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم هذه تندرج ضمن مبادرة شاملة للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات والتي تروم ضمان تنمية المبادلات الاقتصادية بين المغرب وألمانيا وشركاء مختارين، وخبراء بالسوق الألمانية.
يأتي اتفاق الوكالة والغرفة التجارية الألمانية لتعزيز الشراكة بين الوكالة و GIZ في مجال التشغيل ودعم المقاولات المتوسطة بالمغرب، (www.cciscs.ma)، والمبادرة الخاصة التي فعلتها GIZ لحساب الوزارة الفيديرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية من أجل دعم التزام الشركات والمستثمرين الألمان، والأوربيين والأفارقة لتوفير فرص العمل والتكوين بأفريقيا.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.