سكنسلايدرغير مصنف

العمران تقترح سكنا اقتصاديا و إيكولوجيا!

مسار لن يخوضه إلا منعش عقاري عمومي، سكن اقتصادي إيكولوجي. و هذه المبادرة لوحدها قد تكون مبررا كافيا لوجود منعش عمومي في مجال العقار و السكن كشركة العمران!

وضع نظام كفاءة لاستخدام الطاقة يكلف الكثير، لذلك تعد البنايات المصنفة إيكولوجية في المغرب على رؤوس الأصابع. فما بالك بالسكن الذي يعرض ب 250.000 درهم، تبقى المقاولة العمومية هي الوحيدة التي تملك “الشجاعة” (المال العام) لخوض هذه المغامرة التجارية.

بالتفصيل، في خزانة العمران نجد خمسة مشاريع إيكولوجية مختارة حسب تقسيم للمناطق المناخية تم تحديدها من طرف الوكالة الوطنية لتوير الطاقة المتجددة و كفاءة الطاقة. من بين الخمسة، ثلاثة مشاريع ضمن برنامج السكن الإقتصادي: بالحاجب و العروي (الشمال الشرقي) و تامنصورت.”بعض هذه البرامج مسكونة بالكامل (مثل الحاجب)، البقية في مرحلة التسليم”، يؤكد مسؤولوا العمران.

و هذا ما يجب فهمه من مفهوم “إيكولوجي” عند المجوعة العمومية:

-العزل الحراري على مستوى الأسطح و الأرضيات البينية و الأرضية السفلى و الجدران الخارجية؛
-وضع زجاج مزدوج و ظلات؛
-وضع مسخن الماء فردي بالطاقة الشمسية؛
-وضع صنابير مقتصدة للماء.

هذه الخصوصيات متوفرة بالخصوص في إقامات جاكارندا بتامنصورت.

بصيغة أخرى، “صممت كل هذه البنايات برؤية مستدامة و تتميز بأنها تعزل غلاف المبنى (جدران، أرضية، سقف، أبواب و نوافذ) بهدف توفير راحة حرارية داخلية دون استهلاك للطاقة و بالتالي تخفيض فاتورة الطاقة للبيوت”.

“الهدف النهائي لعملية الإدماج الاجتماعي هذه، هو بالتوازي البرهنة على إمكانية تحقيقه بتكلفة أقل، و نشر هاته الممارسات بهدف خفض الإستهلاك الوطني للطاقة، أو على الأقل التي تتعلق بالسكن”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى