آخر الأخبارأخبار الماركاتتكنولوجياتسلايدر

‮«‬إنـوي‮»‬‭ ‬يجعل‭ ‬الإنترنيت‭ ‬ذي‭ ‬الصبيب‭ ‬العالي عـبـر‭ ‬الأقمار‭ ‬الاصطناعية‭ ‬في‭ ‬متنــاول‭ ‬الجميع

يعزز «إنوي» مواكبته للمقاولات المغربية، من خلال تقوية خدمات الإنترنيت ذي الصبيب العالي عبر الأقمار الاصطناعية. فبعد إطلاق عرض خدمة الأقمار الاصطناعية بنجاح، والذي يقترح على المقاولات حدا أدنى مضمونا من الصبيب، وتغطية لكل التراب الوطني، يعزز الفاعل الرقمي الشامل عروضه الخاصة بالإنترنيت ذي الصبيب العالي عبر الأقمار الاصطناعية بعرض جديد في متناول الجميع.

يتيح هذا العرض الجديد للمقاولات إمكانية ربط كل مواقعها على التراب الوطني بالإنترنيت عبر الأقمار الاصطناعية، مما يمكنها من الاستفادة من صبيب يصل إلى 30 ميغا، وكل هذا انطلاقا من 249 درهما للشهر فقط.

«إنه عرض موجه بالأساس إلى المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغيرة والمتوسطة. إذ يتيح لها ربط مواقعها البعيدة بشبكة الإنترنيت بسهولة وبأسعار معقولة»، يقول وسيم العروسي، مدير مصلحة التسويق الخاص بالمقاولات لدى «إنوي».

باستعمال صحن هوائي مرتبط بـ«موديم»، يتمكن المستعملون بكل سهولة وفعالية من الارتباط بشبكة الإنترنيت حيث ما وجدوا، وهذا يخول لهم تحقيق إنتاجية أكثر وتنافسية أكبر.

«إنوي يظل ملتزما بالوقوف إلى جانب المقاولات المغربية لإنجاح التحول الرقمي للاقتصاد الوطني. إن مبدأ الإنترنيت للجميع يهم الخواص والمهنيين على حد سواء، ولا يمكن تحقيقه سوى عبر المزج التكنولوجي الذي يسمح باعتماد مختلف نماذج الربط(ADSL، الألياف البصرية، الـ4G… إلخ)، حسب حاجات وإكراهات كل زبون على حدة. تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية تسمح بربط المواقع التي لا تشملها شبكة الأسلاك النحاسية أو شبكة المحمول، أو الألياف البصرية. من خلال عرضه الجديد«Accessibilité Data» يجعل ‘إنوي’ هذه التكنولوجيا في متناول أكبر عدد ممكن من المقاولات الصغيرة والمتوسطة، العاملة في مختلف القطاعات، وفي كل ربوع التراب الوطني»، يقول وسيم العروسي، مدير مصلحة التسويق الخاص بالمقاولات لدى «إنوي».

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى