آخر الأخبارأخبار الماركاتأكل و شربسلايدر

بمناسبة اليوم العالمي للماء، نظمت شركة المياه المعدنية أولماس ومكتب الصندوق العالمي لحماية الطبيعة WWF بالمغرب نشاطا تحسيسيا حول قضايا وإشكالية المياه في المغرب وإفريقيا

وقد سعى الطرفان من خلال هذا النشاط لتسليط الضوء على النظام التقليدي المغربي في ما يتعلق بتوزيع المياه من خلال ندوة حوارية حول موضوع: “الإدارة العرفية للمياه، رافعة الإدارة الرشيدة للموارد المائية في المغرب”. فشركة المياه المعدنية أولماس والصندوق العالمي لحماية الطبيعة يتقاسمان نفس الطموح، والذي يتمثل في العمل للاستفادة من حلول الماضي من أجل بناء المستقبل. وتميزت الندوة بكلمات ألقاها عدد من الفاعلين المؤسساتيين والجمعويين. كما وجهت الدعوة إلى المنظمات غير الحكومية وطلبة جامعة القاضي عياض بمراكش وخبراء في مجال التنمية المستدامة ليدلوا بدولهم وعرض آرائهم وتبادل الأفكار مع المتدخلين في هذه الندوة.

وقد أعطت السيدة مريم بنصالح شقرون، نائبة رئيس شركة المياه المعدنية أولماس، انطلاقة أشغال الندوة من خلال كلمة سلطت فيها الضوء على الأهداف الرئيسية للنشاط، “لقد اجتمعنا اليوم من أجل تبادل الرأي والنقاش والتحسيس وإصدار توصيات وبدء إجراءات ملموسة للحفاظ على مواردنا الثمينة”. كما أكدت على رغبة شركة المياه المعدنية أولماس في “تغذية وتعميق التفكير” مع جميع الجهات الفاعلة “لمواصلة الجهود من أجل الحفاظ على الموارد المائية”.

واستمرت أشغال هذه الندوة التي أدارها الخبير في مجال التنمية المستدامة، أسامة أباوس، بمداخلة لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد توفيق، أشار فيها إلى أهمية تاريخ الإدارة التقليدية للمياه في المغرب. وعقبه أبرز المدير العام لوكالة حوض تانسيفت، عبد المجيد المعيني، موضوع إشكالية السياسات العمومية وعلاقتها بموضوع المياه في المغرب.

وكان طموح شركة المياه المعدنية أولماس ومكتب WWF بالمغرب هو إعطاء بعد إفريقي لهذا الحدث. لذلك شاركت السيدة سارين مالك، منسقة منظمة l’ONG ACSNW (منظمة غير حكومية غير ربحية) في الندوة من أجل تقاسم خبراتها ومعرفتها حول التعاون بين الدول.

واختتمت أشغال هذا النشاط بتوقيع مذكرة تفاهم بين شركة المياه المعدنية أولماس والصندوق العالمي لحماية الطبيعة (WWF ) من أجل إنجاز وتنفيذ مشاريع ميدانية على المستوى الوطني. ومن بين هذه المشاريع، ستشارك شركة المياه المعدنية أولماس بشكل فعال في صندوق الماء الذي أنشأه الصندوق العالمي لحماية الطبيعة للحفاظ على حوض سبو، مع العمل للحد من احتياطياته المائية ومخاطر التلوث الكبرى.

هذا الالتزام يعكس إرادة شركة المياه المعدنية أولماس للاستثمار في مشاريع التنمية المستدامة بالمغرب. وتعد، بالمناسبة، أول شركة توقع شراكة مع مكتب الصندوق العالمي لحماية الطبيعة بفرعها بالمغرب. وأطلق المدير العام للشركة نداء، خلال الندوة، أكد فيه :” ندعو جميع الفاعلين في التنمية المستدامة للالتحاق بِنَا في هذه الخطوة”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى