آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرقروض و تمويلات

أرقام لحليمي.. نظرة متفاوتة للعمل من قبل النشيطين المشتغلين

صرح قرابة نشيط مشتغل من كل خمسة (1.974.000 شخص) أنه غير راض عن عمله ويعبر عن الرغبة في تغييره. ويمثلون 28,6% من النشيطين المشتغلين الذين يعملون في قطاع البناء والأشغال العمومية (330.000 شخص).

وحسب أعلنته المندوبية السامية للتخطيط ضمن تقريرها الأخير حول النتائج الرئيسية للبحث الوطني حول التشغيل، يشير 67,2% منهم إلى مستوى الأجر، و 10% عدم الاستقرار في العمل، و 9,6% ظروف عمل أكثر ملاءمة، و7,1% عدم التوافق بين العمل والتكوين المتلقى.

لا يستطيع 4% من النشيطين المشتغلين (424.000 شخص)، رغم كل الجهود المبذولة، التوفيق بسهولة بين حياتهم الشخصية والمهنية، و 13% (1.396.000 شخص) يستطيعون ذلك بصعوبة كبيرة و31% (3.318.000 شخص) يحققون ذلك بصعوبة.

مع ساكنة نشيطة تقدر بـ 11.915.000 شخص، وبوتيرة ارتفاع تصل إلى 1,1%، وهي أقل أهمية من تلك التي يعرفها السكان البالغين 15 سنة فأكثر (1,7%)، فقد عرف معدل النشاط انخفاضا، بين سنتي 2016 و2017، من 47% إلى 46,7% على المستوى الوطني. وقد انخفض من 43% إلى 42,4% بالوسط الحضري بينما ارتفع من 53,8% إلى 54,1% بالوسط القروي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى