ستيام تبادر إلى إحداث آلية رقمية مكتملة لمواجهة كورونا

. موقع إلكتروني خاص بالتبرعات الافتراضية

. جولة افتراضية لربوع المغرب عبر 12 جهة بالمغرب وأداة متميزة للتشجيع على تقديم التبرعات

. منصة رقمية للوقاية والتحسيس بخطورة وباء كوفيد-19

. ستيام تواصل مبادراتها التضامنية عبر  مختلف ربوع المملكة المغربية.

انطلاقا من موقعها كفاعل مواطن ومتضامن في هذه الفترة العصيبة، فترة تفشي وباء كوفيد-19 وإقتراب رفع حالة الطوارئ،تستمر شركة ستيام في مضاعفة مجهوداتها و مبادراتها لدعم الساكنة المحلية ومؤازرتها. خير مثال على ذلك يتمثل في قيامها مؤخرا بإحداث “جولة تضامنية عبر ربوع المغرب”، وهي عملية افتراضية متميزة لاستجداء كرم وعطف المغاربة وحثهم على المساهمة في صندوق تدبير ومواجهة فيروس كورونا.

الجولة التضامنية للمغرب عبارة عن مبادرة إنسانية رقمية للتحفيز على التبرع وتحفيز عشاق ومتتبعي ستيام وعموم  المغاربة عبر موقع إلكتروني خاص يحمل إسم . ولهذا الغرض، طرحت الشركة تذاكر افتراضية للبيع بأثمنة رمزية تتراوح على التوالي ما بين 20، 50 و100 درهم. وستتحول هذه التبرعات إلى كيلومترات ستحدد المسار اليومي لحافلات ستيام (وهو أيضا افتراضي) عبر ربوع المغرب. و ستستمرهذه المبادرة إلى غاية 11 يونيو الجاري.

هذا، وتتماشى هذه العملية التضامنية مع مهمة ستيام كناقل وطني وازن، وهي ستتيح لرواد الشبكة العنكبوتية فرصة إعادة اكتشاف المدن المغربية في أجواء ترفيهية وتشاركية في آن واحد. في الأخير، سيخصص مجموع موارد هذه التبرعات لفائدة الصندوق الوطني لمواجهة وباء “كورونا المستجد -19”.

“هويتنا لا تختزل فقط في نقل الأشخاص والسلع فحسب؛ بل نحن أيضا مقاولة مغربية مواطنة. وفي هذه الفترة العصيبة التي تجتازها بلادنا، قمنا بتعبئة كافة مواردنا البشرية والتقنية للمساهمة في التخفيف من الآثار السلبية لوباء “كوفيد-19” على مواطنينا، ولاسيما بالمناطق والجهات النائية والمهمشة بالمملكة. وتعتبر عملية جولة عبر ربوع المغرب مثالا واضحا على روح التضامن والتآزر التي لا يتوانى المغاربة في التعبير عنها كلما دعت الظروف والمناسبة لذلك. كما تعتزم ستيام مواصلة تعبئة كل مكوناتها من خلال تنظيم ورشات وعمليات مختلفةومتنوعة للدعم والمساندة”، كما صرح بذلك مدير عام شركة ستيام.

موازاة مع هذه العملية المتميزة، يتوقع أن تتضمن الآلية التضامنية لستيام إطلاق منصة إلكترونية خاصة بجائحة “كوفيد-19”. وتحتوي هذه المنصة على معلومات صحية عن وباء كورونا، إرشادات الوقاية، روابط وفيديوهات لمنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المغربية، علاوة على إحصائيات وأرقام عن الوباء وأرقام هاتفية محلية لطلب المساعدة والإنجاد.

تلك بحق مبادرة طيبة لشركة ستيام، والتي قررت على الرغم من توقف نشاطها التجاري بفعل إجراءات الحجر الصحي، (قررت) مواصلة تعبئتها وتجندها لخدمة البلاد. فعلاوة على تسخير أسطول حافلاتها للمساهمة في توفير شروط السلامة الصحية، انخرطت هذه الشركة الوطنية الرائدة إلى جانب المجتمع المدني في تقديم المساعدات للفئات الهشة والمتضررة.

وقد تجلى ذلك من خلال تقديم ستيام للإرساليات، فرع ستيام لنقل الإرساليات والسلع، يد المساعدة لجمعية “مارك أمباكت” لإرسال أطنان من المواد الغذائية الضرورية لمدن الدار البيضاء، الرباط وأكادير. وتندرج نفس المبادرة في إطار عملية “متضامنون مع التعاونيات”، التي تشمل توزيع قفف تضامنية  موجهة  كلها لفائدة النسيج التعاوني القروي بمحتوياتها ومضامينها. وبمساهمتها في هذا العمل الإنساني، تكون شركة ستيام قد انخرطت في مساعدة الجهات والفئات الهشة، لتبين بذلك عن مدى دعمها للتعاونيات المغربية، التي تأثرت بشكل كبير وقوي من الأزمة الناجمة عن تفشي وباء كورنا.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.