آخر الأخبارالعائلة و المنزلسلايدرقروض و تمويلات

القدرة الشرائية: المغاربة أكثر لجوء إلى السحب على المكشوف!

لاستكمال نفقاته الشهرية، قد يلجأ المستهلك إلى تسهيلات بنكية على مستوى السيولة. مبدئيا، هذه التسهيلات يُلجأ إليها في فترات تزداد فيه المصاريف بشكل استثنائي كالأعياد الدينية والعطل الصيفية…إلخ. لكن الأمر في صورة أخرى على أرض الواقع. فقد أصبح السحب على المكشوف (le découvert) مصدرا تمويليا مستديما بالنسبة لعدد كبير من البيوت.

نظرا لغياب دراسات دقيقة حول الظاهرة، يصعب معرفة مدى فداحتها. لكننا حصلنا على رقم من دراسة للمركز المغربي للظرفية (CMC) نشرت نتائجه يومية L’Économiste في عدد 1 مارس 2017.

حسب الدراسة، %15 من زبناء البنوك يلجأون لتسهيلات السحب على المكشوف. مع العلم أن نسب الفائدة جد مرتفعة، فقد تتجاوز %14، ما قد يدخل الزبون في حلقة مفرغة من الديون.

رغم حداثة هذه الممارسة، فمن الجلي أن انتشارها في منحى تصاعدي. على مستوى أوسع، أشارت الدراسة أيضا إلى حالة من المديونية المفرطة للبيوت التي تهدد النظام المالي الوطني. إذ يقدر مجموع مديونية البيوت ب 300 مليار درهم، ما يمثل %30 من الناتج المحلي الإجمالي. ما يضع مديونية البيوت في المغرب في رتبة عالية مقارنة بالدول النامية في مستوى المغرب أو أغنى، كالبرازيل و تركيا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى